اعتقال نظام الأسد لفتاة من قرية بريف درعا يشعل احتجاجات الأهالي

خرج أهالي بلدة مزيريب بريف درعا الغربي في مظاهرة احتجاجية ضد نظام الأسد مطالبين بالإفراج عن فتاة من سكان البلدة تم اعتقالها أمس.
وذكر ناشطون أن المحتجين رفعو لافتات في مظاهرة مسائية خرجت خلال الليلة الماضية كتب عليها “حرائر سوريا خط أحمر” و”أخرجوا معتقلاتنا من السجون” و”لن نقبل ببقاء معتقلاتنا بالسجون”.
وقد قام صباح أمس عناصر “منكت الحطب” العسكري الواقع على طريق دمشق – درعا باعتقال فتاة كانت متوجهة إلى العاصمة وقاموا باقتيادها نحو مطار المزّة العسكري.
إقرأ أيضا:
شبان من شرقي درعا يهاجمون حاجزا للمخابرات الجوية

وقد هددت أمس لجنة درعا المركزية نظام الأسد بالتصعيد مالم تفرج خلال 24 ساعة عن الفتاة وعن شاب آخر تم اعتقاله من الباص نفسه وهو “خالد جمال الرمّان” البالغ من العمر 16 عاما وينحدر من مدينة إنخل.
وكان مكتب توثيق الشهداء في درعا قد أحصى في بيان أصدره منذ يومين اعتقال 74 شخصا من درعا خلال الربع الأول من العام الحالي حيث شهد آذار الماضي وحده 21.

زر الذهاب إلى الأعلى