“الأسد” بمواجهة مرشحين في التصفيات النهائية لانتخابات سوريا..من هما!!

وكالة ثقة

أعلن رئيس المحكمة الدستورية العليا لنظام الأسد، قبول ثلاث طلبات ترشيح لمنصب رئيس الجمهورية على رأسهم الأسد، ورفض الباقي لعدم استيفائهم الشروط الدستورية والقانونية.

ووفقا لوكالة “سانا” الناطقة باسم نظام الأسد، فإن رئيس المحكمة الدستورية العليا “محمد جهاد اللحام” أعلن أن المحكمة قررت في إعلانها الأولي قبول ترشيح كل من السادة “عبد الله سلوم عبد الله” و”بشار حافظ الأسد” و”محمود أحمد مرعي” ورفض باقي طلبات الترشح المقدمة لعدم استيفائها الشروط الدستورية والقانونية.

وأشار إلى أن هذا الإعلان أولي وليس نهائي للنظر في طلبات الاعتراض ويحق لمن رفضت طلبات ترشحهم التظلم أمام المحكمة خلال ثلاثة أيام اعتبارا من صباح الثلاثاء 4 أيار.

وكان أغلق باب الترشح للانتخابات الرئاسية في مناطق النظام برقم قياسي، إذ بلغ عدد المتقدمين 51 مترشحا وهو ما يزيد عن مثيله في الانتخابات الماضية 2014 بأكثر من الضعف.

والمرشحان المنافسان في المسرحية ينتميان لحزبين، الأول متحالف مع حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم، والثاني يصنف ضمن ما يسمى “المعارضة الداخلية”، وإن كان ليس لأي من الحزبين نشاط أو دور يذكر في الحياة السياسية السورية.

فالمرشح عبد الله سلوم عبد الله ينتمي لأحد أحزاب “الجبهة الوطنية التقدمية” إلا أنه ليس مرشحا باسمها، كما أن حزبه “الوحدويون الاشتراكيون” لم يصدر بيانا يقول فيه إن عبد الله مرشح الحزب وهو برلماني سابق، وشغل في 2016 وحتى 2020 منصب وزير دولة لشؤون مجلس الشعب وهو من مواليد 1956، في مدينة إعزاز بمحافظة حلب، وحاصل على إجازة في الحقوق.

والمرشح الثاني محمود مرعي كان من مؤسسي “هيئة العمل الوطني الديمقراطي” التي أعلنت عن نفسها في مؤتمر تأسيسي في فندق أمية بدمشق في مايو عام 2014وشغل محمود مرعي موقع الأمين العام لتلك الهيئة ومحمود مرعي من مواليد 1957، وهو من ريف دمشق، ويحمل إجازة في الحقوق.

زر الذهاب إلى الأعلى