مخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائريالنظام السوري يتجاهل وفاة محمد فارس.. تعازٍ أمريكية- ألمانيةسوريون يشيّعون محمد فارس إلى مثواه الأخير بريف حلبتنظيم “الدولة” يتبنى استهداف عناصر “لواء القدس” في حمصجعجع: 40% من السوريين في لبنان “لاجئون غير شرعيين”فجر الجمعة… قصف إسرائيلي يطال مواقع النظام

الأمم المتحدة قلقة على فريق إصلاح عين الفيجة بوادي بردى

أعلنت الأمم المتحدة أنها قلقة على مصير الفريق الفني المعني بإصلاح عين الفيجة بوادي بردى المحاصر غربي دمشق، الذي يمد مدينة دمشق العاصمة بالمياه، والذي دمره طيران قوات الأسد بقصف مركز منذ أسبوعين.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، إن الأمم المتحدة تشعر بالقلق من تقارير بشأن تعرض الفريق الفني الذي كان يعمل على تقييم الأضرار في المنشآت المائية بوادي بردى للهجوم، إضافة إلى اغتيال أحد أعضاء لجنة المصالحة وهو ما أدى إلى وقف أعمال اللجنة.

وأشار المتحدث إلى أن الفريق التقني الذي يضم الهلال الأحمر السوري والسلطات المائية، باقٍ على أهبة الاستعداد للدخول إلى المنطقة مرة أخرى وإكمال مهمته حالما تسمح الظروف الأمنية بذلك.

وبحسب الهيئة الإعلامية لوادي بردى المحاصر من قبل ميليشيات الأسد فإن الأخيرة قامت بقتل منسق عملية المصالحة في وادي بردى أحمد الغضبان، ميدانيا غداة إعلان التوصل إلى اتفاق في المنطقة، والغضبان لواء متقاعد يقوم بتنسيق عملية المصالحة في هذه المنطقة.

وتحاصر قوات الأسد بالإشتراك مع ميليشيات حزب الله اللبنانية منطقة وادي بردى منذ عدة سنوات، ويدخل هجومها الأخير يومه السابع والعشرون، في محاولة من الميليشيات السيطرة على المنطقة وتهجير سكانها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى