الأمم المتحدة: 9 آلاف شخص تضرر و1700 خيمة دُمرت جرّاء العاصفة المطرية في إدلب

حذّر نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا، مارك كوتس، من تدهور الأحوال الجوية في سوريا، في ظل تفاقم أزمة النازحيين السوريين في شمال غرب سوريا.
وقال كوتس في تغريدة له على حسابه في موقع “تويتر”، قد “يزيد الأوضاع سوءا مع تساقط الثلوج وانخفاض الحرارة إلى ما دون 3 درجات مئوية في الأيام المقبلة”.


وأضاف: “تضرر ما لا يقل عن 9 آلاف شخص في شمال غرب سوريا بشدة بسبب الأمطار والرياح العاتية التي دمرت أو خربت أكثر من 1700 خيمة”.
وتابع: “في مكالمة عبر زوم اليوم تحدثت النساء في المخيمات عن ظروفهن العصيبة؛ كل مقتنياتهم غارقة في المياه بينما تشرد الناس في العراء وحرموا من النوم ليلاً”.

وكانت أصدرت الرابطة السورية لحقوق اللاجئين، بيانا طالبت فيه الأمم المتحدة والمنظمات لإنقاذ النازحين في الداخل السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى