حصد أكثر من 30 مليون مشاهد.. فيديو يحبس الأنفاس لمواجهة بين رجل وأسدإسرائيل تٌحرج إيران في سورياشركة تعتذر من عملائها في تركيا بعد عرضها منتجاً كتب عليه بالعربية!!شاب يرمي إخوانه الأربعة في الشارعمن حلب.. إيران تدفع بتعزيزات هي الأضخم منذ أشهر إلى حماة (خاص)أردوغان: ستبدأ العملية العسكرية شمال سوريا بشكل مفاجئ.. لا داعي للقلقآخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحج

الأول من نوعه ..إطلاق مركز تنسيق مشترك بين القوات الروسية و الإيرانية شرق سوريا

الأول من نوعه ..إطلاق مركز تنسيق مشترك بين القوات الروسية و الإيرانية شرق سوريا

وكالة ثقة

أطلقت القوات الروسية و”الحرس الثوري الإيراني” مركزا لتنسيق العمليات العسكرية بين الطرفين، هو الأول من نوعه في ريف دير الزور الغربي، الخاضع لسيطرة قوات النظام، أمس الجمعة 31 كانون الأول/ديسمبر.

وبحسب موقع الخابور المحلي المختص بأخبار المنطقة الشرقية، إن إطلاق المركز جاء بعد الاتفاق بين الطرفين، على أن يغطي الطيران الروسي العمليات العسكرية للميليشيات الإيرانية في بادية ديرالزور والرقة، مقابل سماح الميليشيات الإيرانية “للفيلق الخامس” و”الدفاع الوطني” المدعومين من روسيا بإنشاء نقاط عسكرية في بادية ديرالزور.

وذكر الموقع، أنه بموجب الاتفاق ستسمح روسيا، للميليشيات الإيرانية بالتوغل في مناطق شرق الفرات، تحت راية قوات النظام والفيلق الخامس، للانتشار في خطوط التماس مع الجيش الوطني السوري والقوات التركية المحاذية لمنطقة تبع السلام.
وأشار إلى أن “الفيلق الخامس والدفاع الوطني” بالتعاون مع الميليشيات الإيرانية، أمس الجمعة، حملة في بادية التبني غرب دير الزور، بهدف تأمين المواقع العسكرية للطرفين بشكل مشترك.

الجدير بالذكر أن الميليشيات الإيرانية الموجودة في دير الزور على الاستمرار في عمليات التغيير الديموغرافي، باتباع سياسة طرد السكان من عدة أنحاء من المدينة وريفها، وإجبارهم على الهجرة من خلال فرض التجنيد في ميليشياتها.

زر الذهاب إلى الأعلى