الائتلاف الوطني يُعلق على جريمة “المنية”.. ماذا قال؟

أصدر الائتلاف الوطني السوري المعارض، اليوم الأحد، بياناً، أدان من خلاله جريمة حرق خيام اللاجئين في منطقة “المنية” شمال لبنان.
وجاء في البيان، “يتابع الائتلاف الوطني أوضاع اللاجئين المتضررين بعد جريمة إحراق مخيم للاجئين في المنية بلبنان منتصف الليلة الماضية. وأكّد الائتلاف بأنه “يواصل مع الأطراف والمؤسسات ذات الصلة لتقييم الموقف وضمان تأمين الاحتياجات الأساسية للمتضررين وإعادة بناء خيامهم”.
وأكّد على أن الجهات الرسمية اللبنانية يجب أن تتحمل مسؤولياتها عما جرى وعن عجزها المتكرر عن حماية اللاجئين أو وقف خطاب التحريض الذي يستهدف اللاجئين.
وطالب السلطات اللبنانية بملاحقة الأشخاص المسؤولين بشكل مباشر عن ارتكاب هذه الجريمة ومعاقبتهم وضمان إنزال العدالة بهم كخطوة ضرورية لوضع حد لهذا النوع من الجرائم.
وعبّر البيان عن شكره لكل الأطراف والأهالي والمؤسسات المحلية والدولية التي هرعت لتقديم يد العون، أبرزهم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الخيرية الذي أعلن عن استعداده للتكفل باحتياجات المتضررين.
وشدد على ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤولياته، مطالباً بالعمل على ضمان سلامة وأمن اللاجئين السوريين في لبنان وضرورة القيام بما يضمن لهم حياة كريمة.
وطالب الائتلاف المجتمع الدولي بتحرك عاجل تجاه الأوضاع في سورية بما يشمل وضع إطار متكامل للحل السياسي باعتبار ذلك شرطاً لعودة اللاجئين الطوعية، خاصة وأن ملايين اللاجئين السوريين يفضلون الأوضاع المأساوية والصعبة ومعايشة مختلف أنواع البؤس والشقاء على العودة إلى بيوتهم مع وجود هذا النظام المجرم.
وكان أقدم مجموعة من الشبان اللبنانيين على إحراق مخيم كامل للاجئين السوريين في منطقة المنية قرب محافظة طرابلس شمالي لبنان، على خلفية خلاف بين شاب لبناني وآخر سوري، مساء أمس السبت.

زر الذهاب إلى الأعلى