الاتحاد الأوربي يطالب بمعاقبة ميليشيا “فاغنر” العاملة في سوريا

الاتحاد الأوربي يطالب بمعاقبة ميليشيا “فاغنر” العاملة في سوريا

وكالة ثقة

دعا البرلمان الأوروبي، دول الاتحاد لفرض عقوبات على مجموعة “فاغنر” الروسية وعملائها، تشمل تجميد الأصول وحظر السفر.

جاء ذلك خلال قرار تبناه نواب البرلمان الأوروبي، أمس الخميس، بواقع 585 صوتا، مقابل 40 صوتا وامتناع 43 آخرين عن التصويت.

وعزا البرلمان الأوروبي أسباب القرار إلى أن “مجموعة فاغنر حاضرة في العديد من نزاعات العالم، سيما في أوكرانيا وسوريا والسودان وموزمبيق وليبيا وإفريقيا الوسطى وفنزويلا”.

ودعا النواب الأوروبيون إلى فرض عقوبات على مجموعة فاغنر “تشمل حظر السفر وتجميد الأصول لعملاء المجموعة الروسية”.

وأوضح القرار أن “أنشطة فاغنر تتوافق مع توسيع روسيا لمنطقة نفوذها، لذلك من المحتمل جدًا أن تكون موسكو مسؤولة عن التمويل والتدريب والإدارة والقيادة التشغيلية للمجموعة شبه العسكرية”.

وطالب نواب البرلمان، المفوضية الأوروبية بعدم تخصيص أموال للدول التي توظف المجموعة الروسية “فاغنر”.
ورحب النواب بالبيان الذي أصدره المفوض الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد، جوزيب بوريل، بشأن التوصل إلى “توافق” سياسي تجاه فرض عقوبات على مجموعة فاغنر والشركات التابعة لها والأفراد والكيانات العاملة معها.

Back to top button