البطريرك الراعي يدعو لطـ.ـرد السوريين من لبنان ويحـ.ـذّر: أغلبهم “مسلـ.ـمون سنة”.

البطريرك الراعي يدعو لطـ.ـرد السوريين من لبنان ويحـ.ـذّر: أغلبهم “مسلـ.ـمون سنة”.

وكالة-ثقة – فريق التحرير

دعا البطريرك الماروني في لبنان بشارة الراعي، إلى إعادة اللاجـ.ـئين السوريين في لبنان إلى بلادهم، باﻹجـ.ـبار، وتسلـ.ـيمهم إلى نظـ.ـام اﻷسد.

وقال الراعي في حديث لـ”إذاعة الفاتيـ.ـكان” إنه “من غير الممكن حـ.ـدوث عودة طـ.ـوعية” إلى سوريا، محاولا بذلك تبرير دعوته.

وجاء كلام الراعي للإذاعة على هامش مشاركته في مؤتـ.ـمر كنسي بالعاصمة المجـ.ـرية بودابست، حيث اعتبر أن الحـ.ـرب انتـ.ـهـ.ـت في سوريا، ولكن اللاجـ.ـئين “لا يريدون الإقـ.ـرار بذلك، ويصرون على البقـ.ـاء في لبنان” وأن “أبناء البلد يغـ.ـادرون بلادهم، واللاجـ.ـئون يحلون مكانهم”.

وأضاف أنه “لا يكنّ العـ.ـداء للاجـ.ـئين السوريين، لكن لبنان لا يستطيع تحمل مثل هذا العـ.ـبء” مدعيا أن “السوريين يعيشون أفـ.ـضل من اللبنانيين أنفسهم، فلديهم وظائف وأعمال تجارية، إضافة إلى أنهم يتلـ.ـقون المساعدة من المنظـ.ـمـ.ـات الدو.لية كل شهر” فيما طالب “الراعي” بتقديم هذه المساعدات إلى اللاجـ.ـئين داخل بلادهم.

وقال إنه كتب رسالة إلى بابا الفاتيـ.ـكان، بشأن ذلك جعلته يغير رأيه، بعد تكـ.ـرار دعوة اﻷخـ.ـير إلى دمـ.ـج اللاجـ.ـئين أينما كانوا، واعتبر “الراعي” أن هذه الدعوة كانت في الحالة اللبنانية ضـ.ـد مـ.ـصالح لبنان الذي “يقوم نظـ.ـامه السياسي على التركيبة السكانية”.

وأشار إلى أن “اللاجـ.ـئين السوريين البـ.ـالغ عددهم مليوني شخص هم من المسلمين السنة، الأمر الذي قد يؤدي إلى استغـ.ـلال هـ.ـذا الأمـ.ـر سياسياً مثلما تم استغـ.ـلال ورقة اللاجـ.ـئين الفلسطينيين في عام 1975، ما أدى إلى حـ.ـرب أهـ.ـلية بين المسيـ.ـحيين والمسـ.ـلميـ.ـن”.

زر الذهاب إلى الأعلى