وفاة لاجئ سوري من إدلب بعد تعرضه للتعذيب في لبنان (صورة)خاص | تحركات جديدة للحرس الثوري الإيراني في دير الزورقبرص تعلق طلبات اللجوء السورية بعد زيادة في عدد المهاجرينماذا حصل في ليلة “المسيرات الإيرانية” ضد إسرائيلإسرائيل: إيران أطلقت طائرات مسيرة باتجاهناالليرة السورية تبدأ منحى التراجع بعد استقرار رمضانلبنان يربط حماية اللاجئين بوجودهم بشكل شرعيإيران تستغل حديقة كراميش في العيد لنشر أفكارها بين الأطفالموجة اعتداءات ضد سوريين في لبنان.. المعارضة تنتقد والنظام صامتالاضطرابات الهضمية عند الأطفال في العيدتنظيم “الدولة” يهدد بمهاجمة ملاعب أبطال أوروباماذا تحوي الوثيقة التي عثر عليها بين أنقاض القنصلية الإيرانية؟دمشق.. أسعار اللحوم ثلاثة أضعاف رمضان الماضيإسرائيل تستعد للتعامل مع سيناريوهات الرد الإيرانيأزمة انقطاع الغاز تتفاقم في إدلب

الثوار يكملون تقدمهم في درعا والائتلاف الوطني يدعو العالم لدعم نضال الشعب السوري ضد الإرهاب

حرَّر الجيش السوري الحر أجزاء جديدة من حي المنشية في محافظة درعا، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام والميليشيات الإيرانية الإرهابية

واعتبر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن طرد تلك الميليشيات من سورية “أولوية لكافة القوى”.

وأوضح ناشطون من المدينة أن الثوار شنوا أمس هجوماً على النقاط العسكرية التي تخرج منها القذائف والصواريخ بشكل
يومي تجاه المناطق المحررة، مشيرين إلى أن ذلك تسبب باستشهاد العشرات بين صفوف المدنيين بينهم نساء وأطفال.
وقال عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني ياسر الفرحان إن إخراج الميليشيات الأجنبية من سورية هو أولوية بالنسبة للثوار، داعياً المجتمع الدولي إلى دعم الشعب السوري في نضاله للخلاص من الإرهاب وحكم الديكتاتورية.

وأكد الفرحان في تصريح خاص اليوم الخميس أن إيران وروسيا دول محتلة لسورية، متابعاً قوله: “سنقاتل حتى تحرير آخر شبر من أراضينا”.

ولفت الناشطون إلى أن كتل المباني الجديدة التي تم السيطرة عليها كانت مركزاً مدعماً تتحصن فيه الميليشيات الطائفية التي تمولها إيران، ويشرف عليها ميليشيا الحرس الثوري الإيراني.

بالتزامن مع ذلك شنت طائرات حربية تابعة للنظام غارات جوية استهدفت أحياء درعا البلد بأكثر من ٢١ غارة، إضافة إلى إلقاء الطائرات المروحية ١٢ براميلاً متفجراً، وهو ما تسبب بإصابة عشرات المدنيين بجروح ودمار واسع بالأبنية السكنية.

ويقاوم الثوار في سورية منذ ما يزيد عن ستة أعوام ميليشيات إرهابية متعددة في سورية، وتعتبر قوات النظام والميليشيات الطائفية الإيرانية والقوات الجوية الروسية وميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي، مسؤولة عن قتل مئات الآلاف من السوريين، وذلك وسط عجز دولي عن إيجاد حل سياسي ينهي معاناة الشعب السوري.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى