تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

الثوار يلحقون خسائر كبيرة في صفوف قوات الأسد إثر معارك ريف دمشق

تستمر المعارك في ريف مدينة دمشق بين الثوار وقوات الأسد والميليشيات الشيعية التابعة له في محاولة للاخير التقدم وتحقيق مكاسب أكثر على الأرض، ومحاولات فاشلة لارضاخ الثوار بالتسويات والتهجير القسري.

وأفاد اعلامي مركز الغوطة الشرقية “أنس الدمشقي” لوكالة ثقة أن الثوار شنّوا هجوماً مباغتاً على مواقع قوات الأسد في حيي القابون وتشرين شرقي العاصمة دمشق، صباح اليوم الثلاثاء، استطاعوا من خلالها استعادة عدّة نقاط في مؤسسة الكهرباء في حي القابون وقتل أكثر من 10 عناصر لقوات الأسد والميليشيات التابعة له وتدمير دبابتين من طراز T72 وعطب أخرى إثر استهدافهم بمدافع مضادة للدروع، مضيفاً أن الاشتباكات ماتزال على أشدها بين الثوار وقوات الأسد على جبهة المخابرات الجوية في محاولة للأخير التقدم على المنطقة ، وسط قصف مدفعي وصاروخي يستهدف معظم أحياء دمشق الشرقية.

يذكر ان الثوار استطاعوا يوم أمس الاثنين من صد هجوم قوات الأسد أثناء محاولتهم التسلل على جبهة الاتستراد الدولي شرقي العاصمة، تمكنوا من خلالها قتل وجرح عدّة عناصر لقوات الأسد وتدمير جرافة عسكرية ودبابة من طراز T72.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى