تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

الجيش السوري الحر يواصل تقدمه بريف إدلب ويستعيد قريتين من قبضة قوات الأسد

 

استعاد عناصر الجيش السوري الحر، مساء اليوم السبت، على قريتين من قبضة قوات الأسد والميليشيات الموالية له بعد معارك ضارية دارت بين الطرفين قتل على اثرها العشرات من قوات الاسد.

وأفاد مراسل وكالة ثقة بريف حماة، أن الجيش السوري الحر تمكن من استعادة السيطرة على قريتي “الخوين، وتل مرق” من قبضة قوات الاسد والميليشات الموالية له، قرابة الساعة السادسة مساء اليوم السبت، عقب تمهيد مكثّف للجيش السوري الحر بالأسلحة الثقيلة على مواقع قوات الأسد داخل القريتين.

وأضاف مراسلنا، أن الجيش السوري الحر استطاع قتل أكثر من عشر عناصر لقوات الأسد أثناء تحرير القريتين، فضلاً عن اغتنامهم لدبابة من قبل الأخير.

وأشار أن الاشتباكات ترافقها قصف بالبراميل المتفجرة المحملة بغاز الكلور السام، على محيط قرية الخوين بريف إدلب الجنوبي، وسط قصف جوي مكثّف من قبل المقاتلات الحربية الروسية على المنطقة.

يشار إلى أن فصائل الجيش السوري الحر قد أطلقوا قبيل عدّة أيام معركتي “رد الطغيان” و “وإن الله على نصرهم لقدير” حيث استطاعوا من تحرير عدة قرى وبلدات بريف إدلب وحماة من قبضة قوات النظام خلال ساعاتها الاولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى