آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحجمطالبات بتمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوىعاصفة مطرية تتسبب بأضرار مادية وإصابات في مخيمات إدلب وحلبأوتشا: 13.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا“أونروا”: نحتاج إلى 5 ملايين دولار في الأردن لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين من سورياميليشيا “حزب الله” اللبناني تُنشى معسكراً جديداً قرب “القريتين” في حمص (خاص)إيران تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في “مورك” بحماة وتزوّدها بأسلحة نوعية (خاص)

الجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)

الجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)

وكالة ثقة – خاص

شن الجيش الوطني السوري العامل في منطقة “درع الفرات”، خلال الساعات القليلة الماضية، حملة اعتقالات طالت عدداً من مروجي المخدرات في المنطقة، وانتهت باعتقال كبار التجار.

وقال مراسل وكالة ثقة بريف حلب، أن فصائل الجيش الوطني السوري بدأت منذ مساء أمس السبت 21 مايو/أيار، بشن حملة لاعتقال مروجي المخدرات ومتعاطيها في منطقة “مارع” بريف حلب الشمالي، الخاضعة لمنطقة العمليات التركية “درع الفرات”.

وأوضح مراسلنا أن العملية أسفرت في بدايتها عم اعتقال خمسة أشخاص من كباى تجار المخدرات في المنطقة، واقتيادهم إلى التحقيق لكشف سلسلة الأشخاص المتعاونين معهم واعتقالهم.

وأشار مراسلنا إلى أن عمليات الداهمة التي نفذها الجيش الوطني ترافقت مع اشتباكات مع تجار المخدرات أثناء اعتقالهم، وانتهت في معظمها بإصابة المسلحين المقاومين أمام عناصر الجيش الوطني.

وأكّد على أن الجيش الوطني تمكن من مصادرة كميات كبيرة كانت بحوزة هؤلاء التجار، دون معرفته الكميات على وجه التحديد.

وكانت أعلنت مديرية الصحة في المجلس المحلي لمدينة إعزاز شمالي حلب، في 12 مايو/أيار، عن استحداث طريقة سريعة وسهلة وهي الأولى من نوعها في الكشف عن متعاطي المخدرات ومشتقاتها.

وجاء في البيان، أنه وبالتعاون مع النيابة العامة وقسم مكافحة المخدرات بدأت مديرية صحة أعزاز بإجراء تحاليل جديدة من نوعها لكشف متعاطي المواد المخدرة عن طريق تحاليل عينية من بول المتعاطي.

وأوضحت أنه يتم الكشف من خلال التحاليل عن المواد المخدرة التالية “أمفيتامين ومشتقاته، الميتادون، المورفين، الكوكائين الحشيش ( ميرجوانا) والبنزوديازبا البارابيتورات.

وأكّد البيان على أن المكتب الطبي يسعى لزيادة التعاون مع الجهات الأمنية المختصة للحد من إنتشار المواد المخدرة في المدينة والعمل على إيجاد بيئة سليمة للمواطن من خلال مراقبة العمل الطبي من قبل مديرية الصحة في مدينة اعزاز.

يذكر أن المخدرات تنتشر بشكل كبير ضمن مناطق سيطرة الجيش الوطني وذلك بدعم وتسهيل بإدخالها من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية عن طريق التهريب وبأسعار مخفضة.

زر الذهاب إلى الأعلى