الخارجية الأمريكية تعلّق على وفاة المعارض السوري ميشيل كيلو

أعربت سفارة الولايات المتحدة بدمشق عن تعازيها بوفاة المعارض السوري لنظام الأسد ميشيل كيلو مشيدة بجهوده.
ونشرت السفارة على صفحتها في موقع “فيس بوك” قائلة: “نُعرب عن خالص تعازينا في وفاة ميشيل كيلو، المفكر السوري وعضو المعارضة السورية كرّس السيد كيلو حياته منادياً إلى احترام الحرية وحقوق الإنسان للشعب السوري وأمضى سنوات في سجون الأسد بسبب تلك الجهود”.
وأشارت إلى تعرض كيلو للتهجير قسراً بسبب وحشية نظام الأسد مثل الكثير من السوريين، حيث “توفي غير قادر على رؤية وطنه مرة أخرى”.
وأعرب المنشور عن “تقدير الولايات المتحدة لعمل السيد كيلو” موضحة أنها “ستواصل جهودها الخاصة، إلى جانب الشعب السوري والمجتمع الدولي، للتوصل إلى حل سياسي للصراع في سوريا وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254”.
وكان كيلو قد توفي أمس في أحد مشافي باريس بعد صراع مع فيروس كورونا حيث رقد في المشفى لأيام وجه خلالها رسالته الأخيرة للسوريين.

زر الذهاب إلى الأعلى