الداعية “شافي العجمي” يواجه حكما قاسيا في الكويت بقضية متعلقة بسوريا

الداعية “شافي العجمي” يواجه حكـ.ـما قـ.ـاسيا في الكويت بقـ.ـضية متعلقة بسوريا

حكـ.ـمت محـ.ـكمة كويتية بالسـ ـجن والغـ ـرامة على الداعية الكويتي والدكتور والأستاذ الجامعي شافي العجمي، بتهمة التمـ ـويل لمجموعات “إرهـ ـابية” في سوريا.

وكان العجمي قد أعلن منذ بداية الثـ ـورة السورية عن موقفه المؤيد لها، معلنا رفـ ـضه لجـ ـرائم اﻷسد، وداعيا لمساعدة السوريين بشتى الوسائل.

وقضت محكمة التمييز بغـ ـرامة قدرها 700 ألف دينار كويتي (2.310) مليون دولار، مع السـ ـجن لمدة 7 سنوات مع الشغل بتـ ـهمة تمـ ـويل “الإرهـ ـاب” و”جبـ ـهة النـ ـصرة” في سوريا بطرق غير مشروعة، عبر تحويل مبالغ، وصادرت المحكمة 686 ألف دينار من أمواله الخاصة.

وكانت السلطات الكويتية قد اعتـ ـقلت العجمي في شهر كانون الثاني من عام 2020 بتهـ ـمة تمـ ـويل جمـ ـاعات إرهـ ـابية، وغسـ ـل أموال، والجمع لصالح جمـ ـاعات مسـ ـلحة في سوريا.

يذكر أن شافي العجمي تعرّض لعقـ ـوبات أمريكية، حيث وضعت واشنطن عام 2014 اسمه على لائحة “اﻹرهـ ـاب”.

زر الذهاب إلى الأعلى