الرئاسة التركية تعلّق على ملف اللاجئين السوريين

الرئاسة التركية تعلّق على ملف اللاجـ.ـئين السوريين

أصدرت الرئاسة التركية تعليقا جديدا على تطـ.ـورات قـ.ـضية اللاجـ ـئين ، في ظل تصاعد الخـ ـلافات والتـ ـوتر حول المسألة ، داخليا وخارجيا.

وقال المتحدّثُ باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” في كلمة خلال لقائه مجموعة من الأكاديـ.ـميين الشباب القادمين من دول أوروبية: إنَّ الاتحاد الأوروبي الذي يضـ.ـمٌُ أغنى دول العالم، أخفق في الاختبار بما يتعلق باللاجـ ـئين من كافة الجنـ.ـسيات.

وينظّـ.ـم وقـ.ـفُ الشباب التركي “TÜGVA” برنامجا تحت عنوان “أكاديمية الدبلوماسية” ناقش ضمـ.ـنها عدة ملفات.

وأضاف قالن أنَّ “هذا الموقف غيرَ الإنساني ينمُّ عن مشـ ـكلة أخرى أعمـ.ـق ينبـ.ـغي التوقّفُ عندَها وتحليلُها” مشيرا إلى أن “تركيا قدّمت درساً للبشرية في ملفِّ اللاجـ ـئين من خلال استضـ.ـافتِها قرابة 4 ملايين سوري من منطلق إنساني”.

واعتبر أنه “لولا هذه السياسةُ التي انتهجـ.ـتها أنقـ.ـرة بقيـ.ـادة الرئيس رجب طيب أردوغان، لربَّما كان عشرات آلاف السوريين الموجـ.ـودين في تركيا الآن، قد قُتلوا إما في بلدهم أو لقوا مصـ ـرعَهم خلال رحلة اللجـ ـوء في البحر المتوسط أو بحر إيجة”.

ودعا المتحدث اﻷوروبي إلى حوار فـ.ـاعل بين المجتمـ.ـعات الإسلامية والغربية، حيث “لا يمكن لأوروبا بناءَ مستقبلٍ أفضلَ لها عبرَ محـ ـاربة الإسـ ـلام”.

وتشـ.ـهد تركيا نقـ.ـاشا حادا بين الحكـ.ـومة والمعـ ـارضة حول ملف اللاجـ ـئين ، فيما تعرب أنقرة عن استيـ.ـائها من سياسة الاتحاد اﻷوروبي.

زر الذهاب إلى الأعلى