الصين تكتشف المياه على سطح القمر

الصين تكتشف المياه على سطح القمر

أكد علماء صينيون اكتشاف وجود الماء على سطح القمر، بينما تتواصل اﻷبحاث والتحليلات لبيانات مركبة الهبوط للمسبار القمري الصيني “تشانغ آه-5”.

وقالت دراسة صينية نشرت أمس السبت في مجلة “تقدمات العلم”، إن التربة القمرية في موقع الهبوط تحتوي أقل من 120 جزءا في المليون من المياه أو 120 غراما من المياه لكل طن، وأن الصخر الحويصلي الخفيف يحمل 180 جزءا في المليون من المياه، وذلك أكثر جفافا من نظيريهما على الأرض.

وبحسب الدراية فقد قام جهاز على متن مركبة الهبوط على سطح القمر بقياس الانعكاس الطيفي للثرى والصخور ورصد المياه في الموقع للمرة الأولى.

ونقلت وكالة شينخوا الصينية عن باحثين من الأكاديمية الصينية للعلوم، أنه يمكن تقدير محتوى الماء لأن جزيء الماء أو الهيدروكسيل يمتص بتردد حوالي ثلاثة ميكرومترات.

وأضاف الباحثون، أن الرياح الشمسية هي التي ساهمت بمعظم رطوبة التربة القمرية لأنها جلبت الهيدروجين الذي يتكون منه الماء، حيث أن الـ60 جزءا في المليون الإضافية للمياه في الصخر قد يكون مصدره باطن القمر.

وتقدر الدراسة أن الصخر ينحدر من وحدة بازلتية أقدم وأكثر رطوبة قبل أن يتم إخراجه إلى موقع الهبوط ليتم التقاطه بواسطة مركبة الهبوط على سطح القمر.

وأكد الصينيون أن القمر أصبح أكثر جفافا في فترة معينة، ربما بسبب تفريغ خزان وشاح القمر، بناء على العينات التي تم أخذها من القمر وهي عبارة عن مزيج من الحبيبات الموجودة على السطح وتحته.

وقال أحد الباحثين إن محاكاة ظروف سطح القمر الأصلية على الأرض تمثل تحديا، مما يجعل القياس في الموقع ضروريا للغاية.

وكانت مركبة “تشانغ آه-5” الفضائية قد هبطت على واحدة من أصغر أحجار البازلت التي تقع على خط عرض متوسط الارتفاع على سطح القمر، وقامت بقياس المياه في الموقع واسترجاع عينات تزن 1731 غراما.

زر الذهاب إلى الأعلى