العراق يدعو لإعادة نظام الأسد إلى مقعده في جامعة الدول العربية

ناقشت وزارة الخارجية العراقية مع مسؤولين خليجيين، أمس الإثنين، عودة نظام الأسد إلى مقعده في جامعة الدول العربية.
وتطرق وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، خلال اللقاء إلى الإجتماعات الأخيرة لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري وضرورة تفعيل آليات العمل العربي ضمن الجامعة.
وأشار الوزير العراقي إلى ضرورة إعادة سوريا لمقعدها ضمن الجامعة العربية لتحقيق مبدأ التكامل في العمل والتنسيق العربي.
وكان المبعوث الأمريكي في الملف السوري جيمس جيفري انتقد، المحاولات التي تبذلها بعض الدول لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية بهدف إبعادها عن إيران، واصفا إياها بـ “الفكرة الجنونية”، معتبراً أن الدول العربية لن تكون على وفاق أبداً مع نظام الأسد “الوحشي” الذي “يحكم دولة شمولية وحشية ومروعة للغاية”.
الجدير بالذكر أن وزراء الخارجية العرب، قرروا خلال اجتماع طارئ عُقد في القاهرة في تشرين الثاني عام 2011، تعليق عضوية سوريا في الجامعة لحين التزام نظام الأسد بتنفيذ بنود المبادرة العربية، الداعية لوقف العنف والعمليات العسكرية التي يشنها النظام ضد المعارضة، وانخراطه في حوار معها للتوصل لحل سياسي

زر الذهاب إلى الأعلى