العراق يعلن دعمه لعودة الأسد إلى الجامعة العربية

أبدى رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أمس السبت، عن دعم بلاده لعودة سوريا إلى الجامعة العربية.
جاء ذلك خلال مباحثات جرت بين الكاظمي والأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، بحثوا خلاله آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ومختلف القضايا العربية الراهنة وعلى رأسهم سوريا ولبنان.
وأكّد الوزير العراقي خلال اللقاء على أهمية التواجد الفعّال للجامعة العربية، وتطوير منظومات عملها، مؤكدا أن العراق يتطلع إلى انعقاد القمة العربية المقبلة.
وأعرب الكاظمي عم دعم بلاده لمبادرات إنهاء الصراع في اليمن، ودعم لبنان لتجاوز ظروفه الصعبة، كذلك يؤيد عودة سوريا إلى الجامعة العربية وتشجيع الحوار الداخلي فيها.
وكان المبعوث الأمريكي في الملف السوري جيمس جيفري، انتقد المحاولات التي تبذلها بعض الدول لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية بهدف إبعادها عن إيران، واصفا إياها بـ “الفكرة الجنونية”، معتبراً أن الدول العربية لن تكون على وفاق أبداً مع نظام الأسد “الوحشي” الذي “يحكم دولة شمولية وحشية ومروعة للغاية”.

زر الذهاب إلى الأعلى