الغارديان: أمريكا تعيد لبنان إلى “الوصاية السورية”

الغـ.ـارديان: أمريكا تعيد لبنان إلى “الوصاية السورية”

وكالة-ثقة – فريق التحرير

حـ ـذّرت صحيفة “الغـ.ـارديان” البريطانية من إعادة العلاقـ.ـات السـ ـياسية مع نظـ ـام الأسد، بعد كلّ مافعله، مشـ.ـيرة إلى خطـ ـورة ما تقوم به الولايات المتحدة حول تخـ.ـفيف الحـ ـصار المفـ.ـروض عليه.

وقالت الصحيفة في تقـ.ـرير بعنوان: “الأسد المنبـ.ـوذ يتم تسـ.ـويقه إلى الغرب على أنه مفـ.ـتاح السـ.ـلام في الشرق الأوسط”، إن هناك جهـ.ـودا لإعادة تأهيل اﻷسد، من قبل حلفاءه، بعد 10 أعوام من الحـ ـرب وسـ ـفك الدمـ ـاء.

وأكدت أن اﻷسد “ظل لأكثر من عقد منبـ ـوذاً، ويكـ ـافح من أجل ترتـ.ـيب زيارة في الخارج أو فـ ـرض نفسه على زواره، إلا أنه ظـ.ـل وحيداً في قـ.ـصره، ويـ.ـواجه مـ.ـطالب مهينة من أصـ.ـدقائه القلـ.ـيلين لتوفـ.ـير الحـ.ـماية ولم يترددوا عن إخفاء طلباتهم، باستثـ.ـناء مساعديه الذين يثق بهم ويدير عبرهم دولة محـ.ـطمة”.

وأضافت: “مع انحـ.ـسار غـ.ـبار الحـ ـرب ومحـ.ـاولات المنطقة المتعبة من حـ ـرب 10 أعـ.ـوام إعـ.ـادة ترتيب نفسها، ظهـ.ـرت دينـ.ـاميكـ.ـية غير متـ.ـوقعة، فقد أصبح الأسد المنبـ.ـوذ، مطـ.ـلوباً، وبات الأعداء الذين عارضـ.ـوه في وقت تفـ ـككت فيه سوريا ينظـ.ـرون إلى دمشق كمـ.ـفتاح لإعـ.ـادة ترتيب المنطقة الممـ.ـزقة”.

وأشارت الصحيفة إلى “الوحـ ـشية التي أدت لمـ ـقـ.ـتل نصف مليون شخص، وهو العدد المسـ.ـجل حتى عام 2015 عندما توقفوا عن العد، لم تعد عـ ـقبة، ولا حتى دور الأسد في تشـ.ـريد نصف سكان بلده بشكل غيّر المعادلة السيـ ـاسية في أوروبا وما بعدها، وبدلاً من تحول سوريا إلى مركز نهاية الشرق الأوسط، أصبحت النقطة المحورية لخطط إعادة استقـ.ـرار ما بعد الربيع العربي”.

وأوضحا أن عدداً من الدول العربية أرسلت وفـ.ـوداً استخـ ـباراتية ودبلـ.ـومـ ـاسية إلى العاصمة دمشق، بينما “تلاعـ.ـبت الولايات المتحدة في شـ.ـروطها بشكل قد يسـ.ـهم بعـ.ـودة الأسد”، خـ.ـاصة فيما يتعلق بخطة إرسال الغاز المصري إلى لبنان، عبر الأردن وسوريا، والتي منـ.ـحت النظـ ـام السوري حـ.ـصة مباشرة في العـ.ـثور على حـ.ـل لأزمـ ـة لبنان.

وحـ ـذّرت الصحـ.ـيفة من أن تلك الخطـ.ـوة سـ.ـتجر لبنان مرة أخرى إلى “الوصـ.ـاية السورية” كما نقلـ.ـت عن دبلومـ.ـاسي أوروبي (لم تسـ.ـمه) قوله: “على أقل تقـ.ـدير، باتت الأزمـ ـتان السورية واللبنانية مندمـ.ـجتين، هذا كثير على الحلـ.ـول السيـ.ـادية، هل تفـ.ـهم الولايات المتـ.ـحدة ما فعلته هنا؟ وبعد الحـ.ـديث طوال السنـ.ـوات الماضية عن بناء الدولة، تقـ.ـوم في النهـ.ـاية بوضع الفـ ـوضى في يد الأسد الذي لعب دوراً في تدمـ.ـير البـ.ـلدين”.

من جهته، دعا المحـ.ـامي البريطاني، توبي كـ.ـادمان، الذي يعمل في قـ.ـضـ ـايا جـ ـرائـ.ـم الحـ ـرب ويركز على سوريا إلى “عـ.ـدم التواصل مع الأسد من جديد فهـ.ـذا نظـ ـام يجب علينا ألا نفـ.ـكر بإعـ.ـادة العلاقـ.ـات الدبلـ.ـوماسية معه”.

وأضـ.ـاف: “لن يكون هناك سلام واستقـ.ـرار ومـ.ـصالحة بدون عمـ ـلية تهـ.ـدف لتحـ.ـقيق العـ.ـدالة والمحـ ـاسبة، تخلـ.ـينا عن الشعب السوري طوال العـ.ـقد المـ.ـاضي، وعلينا ألا نتجـ.ـاوز عدم الاستقـ.ـرار والظـ.ـلم بفعل أخير وهو التخـ.ـلي”.

زر الذهاب إلى الأعلى