القوات الروسية تهدد أهالي “تدمر ” بهذا الإجراء

القوات الروسية تهدد أهالي “تدمر ” بهذا الإجراء

وكالة ثقة

قالت مصادر محلية بإن القوات الروسية أجبرت السكان على إخلاء منازلهم في أحد أحياء مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، بهدف توسيع المطار العسكري بالمنطقة.

ونقل موقع “عين الفرات” المحلي، إن عملية الإخلاء شملت حي “واصف” الواقع على أطراف مطار تدمر العسكري، وستشمل 140 منزلا ومقرات عسكرية للنظام و”فاطميون” على امتداد 10 هكتارات.

وأضاف أن الروس اتخذوا من مبنى الجامعة في حي الجمعيات الغربية على تخوم حي “واصف” مقرا لإدارة تنسيق عمليات الإخلاء.

وتهدف القوات الروسية من عملية الإخلاء لتوسيع مطار تدمر العسكري بطلب من قاعدة “حميميم” الجوية الروسية.

وأشار المصدر إلى أن القوات الروسية خصصت 50 عنصراً من قواتها بالإضافة لنحو 100 عنصر من “الفيلق الخامس” المدعوم من قبلها لتطبيق عمليات الإخلاء خلال أسبوع فقط ابتداءً من اليوم.

يشار إلى أن عدد سكان تدمر قبل 2011، كان نحو 78 ألف نسمة، بينما اليوم لا يتجاوز 8 آلاف شخص. فالآخرون من السكان، هم مهجرون ونازحون في مخيم الركبان والجزيرة السورية (الرقة ودير الزور) وهناك عائلات بدأت تصل إلى الشمال السوري ودول الجوار.

زر الذهاب إلى الأعلى