قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

الكبتاغون مصدر دخل ميليشيا “حزب الله”.. فما علاقة سوريا؟

الكبتاغون مصدر دخل ميليشيا “حزب الله”.. فما علاقة سوريا؟

وكالة ثقة

بعد حرب 2006 بين حزب الله وإسرائيل، احتاج التنظيم إلى مصدر ضخم للتمويل، وبتوصية من إيران، استورد صناعة مخدر الكبتاجون، الذي ضاقت الدائرة على صناعه في أوروبا بعد حملات أمنية مكثفة.

وبعد دخول سوريا في الحرب منذ عام 2011، صدر حزب الله الصناعة إليها، وباتت السوق المستهدفة هي السعودية، التي أحبطت دخول قرابة 600 مليون حبة مخدر خلال السنوات الماضية.

ووفقاً لتحقيقات عدّة أعدتها مراكز أبحاث ودراسات، فإن حبوب الكبتاغون يتم تصنيعها في مختبرات صغيرة على الحدود اللبنانية – السورية.

بالنظر لمفعوله ورخص ثمنه، بات الكبتاجون خيارا مثاليّا لمقاتلي ميليشيا حزب الله الذين يخوضون نزاعات حربية مطولة في سوريا، إذ تكفل لهم حبة الكبتاجون الواحدة أن يدخلوا المعارك بـ”شجاعة كيميائية” يتحولون بموجبها إلى جنود خارقين لا يعرفون الخوف ولا يتوقفون عن القتال.

لكن استخدام مخدر الكبتاجون لم يتوقف على المقاتلين وحسب، بل تحول إلى سلعة تستهدف السوق الخليجي خصوصا، قبل أن ينتقل لاحقا إلى مصر، لتصبح السعودية المستهلك الأول للعقار، وفقًا لتقارير الأمم المتحدة، التي تضع مخدر الكبتاجون على رأس قائمة المخدرات المستخدمة في المملكة، قبل الحشيش والهيروين والكوكايين، ليحصد اسمه العربي “أبو هلالين”.

ووفقًا لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ، فإن السعودية وحدها ضبطت ثلث جميع مضبوطات مخدر الكبتاجون العالمية.

(المصدر سوريا)

في الأول من يوليو 2020، ضبط مسؤولو ميناء ساليرنو الإيطالي شحنة ضخمة من مخدر الكبتاجون تجاوز وزنها الـ14 طنّا.

وقُدِّرت قيمتها وقتها بـ1.1 مليار دولار، فيما اعتبرت واحدة من أكبر عمليات ضبط المخدرات في التاريخ.

واستدعت الشحنة إلى الأذهان وقائع قديمة مثل ضبط ملايين الحبوب المخدرة في ميناء بيرايوس اليوناني مرتين متتاليتين العام السابق، وضبط السُلطات السعودية لـ 4 ملايين حبة كابتجون قبل دخولها إلى أراضيها، وضبط 17.8 مليون حبة مخبأة في أخشاب مضغوطة في طريقها لميناء إماراتي.

العامل المشترك الوحيد بين كافة هذه الحوادث، أن جميعها خرجت من سوريا، التي باتت مصنفة حاليا كأكبر مركز دولي لإنتاج مخدر الكبتاجون والذي يصنعها ميليشيا “حزب الله”.

زر الذهاب إلى الأعلى