قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

المعلمون في منبج ينضمّون للاحتجاج ضد إدارة قسد

المعلمون في منبج ينضمّون للاحتجاج ضد إدارة قسد

قام معلمون في مدينة منبج الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد، بريف حلب الشرقي، بالاحتجاج على إهمال قطاع التعليم من قبل إدارة الميليشيا، متقدمين بمطالب ﻹنهاء احتجاجهم.

وأعلن المعلمون في المدينة وريفها عن بدء إضراب للمطالبة برفع رواتب المعلمين وتحسين الواقع التعليمي، في ظل إهمال متعمّد للتدريس.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إضراب بدأه المعلمون منذ أيام، في المناطق الخاضعة لقسد في ريف محافظة دير الزور، التي تتقاسم فيها مناطق النفوذ مع نظام اﻷسد.

ومنذ سيطرة قسد على شمال شرقي سوريا، وقعت العديد من الاحتجاحات والشكاوى، ليس فقط بسبب اﻹهمال وضعف الرواتب، وإنما لأسباب تتعلق بالمناهج ومحاولة الميليشيا فرض مفاهيم غريبة عن المجتمع السوري، استفزت مشاعر اﻷهالي.

يذكر أن مشكلة إهمال المعلمين وقطاع التربية والتعليم تشمل أيضا كافة أنحاء سوريا، بما فيها الشمال الغربي، الذي يشهد احتجاحات من حين ﻵخر، فيما يعاني المعلمون بمناطق سيطرة النظام وضعاً سيئاً جداً.

زر الذهاب إلى الأعلى