تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

المغرب يعلن رسمياً انتهاء أزمة اللاجئين السوريين العالقين على الحدود مع الجزائر

أعلنت المملكة المغربية، الثلاثاء، عن استقبال 13 أسرة سورية محاصرة على حدوده مع الجزائر منذ نحو 65 يوماً، وذلك بقرار من الملك محمد السادس، الذي أعطى تعليماته الفورية اليوم الثلاثاء لأجل “المعالجة الفورية لوضعيتهم”، وذلك بعد أكثر أسبوعين من إعلان الجزائر، أنها لم تتمكن من حل مشكلة اللاجئين السوريين العالقين في منطقة شبه صحراوية على حدودها الفاصلة مع المغرب.

وقال بلاغ للديوان الملكي المغربي نقلته وكالة الأنباء المحلية: “نظراً لاعتبارات إنسانية وبصفة استثنائية أعطى صاحب الجلالة تعليماته السامية إلى السلطات المعنية من أجل القيام بالمعالجة الفورية لوضعية مجموعة من 13 أسرة من جنسية سورية توجد منذ عدة أسابيع على الحدود الجزائرية المغربية”.

وأضاف البيان أن هذا الإجراء يعكس” الالتزام الإنساني للمملكة في معالجة إشكاليات الهجرة، كما أنها تأتي في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان الأبرك، شهر الرحمة والتضامن”، مؤكدا أن الإجراء “ذو طابع استثنائي أملته قيم إنسانية”.

وتواجد العالقون في منطقة صحراوية ضمن الحدود المغربية منذ 17 نيسان الماضي، إذ قطعوا الأراضي الجزائرية ووصلوا حدود المغرب لأجل دخولها، إلا أن السلطات المغربية منعتهم من التقدم، تخوفا من “تشجيع الهجرة غير القانونية” حسب تصريحات رسمية، وكان عددهم يصل بداية إلى 55 شخصاً قبل أن ينخفض بشكل كبير في وقت لاحق.

وكانت الجزائر قد أعلنت بداية الشهر الجاري، حزيران، استقبالها لجميع السوريين العالقين على الحدود، متحدثة عن أنها سخرت لأجلهم “ترتيبات خاصة وإمكانيات بشرية و مادية ملائمة بهدف ضمان الايواء في ظروف لائقة”، قبل أن تعود وتعلن تعليق الاستقبال، رغم إرسال وفد إلى الحدود، بسبب “عدم وصول المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للأمم المتحدة إلى حل” حسب الخارجية الجزائرية.

وخلقت أزمة اللاجئين السوريين العالقين على الحدود توتراً جديداً بين المغرب والجزائر وصل حد استدعاء السفيرين، ومنصة لإطلاق الاتهامات السياسية المتبادلة بين البلدين.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” قد طالبت مؤخراً حكومتي المغرب والجزائر في بيان لها، بحل ملف اللاجئين السوريين العالقين وسط الصحراء بين حدود البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى