النظام يصدر أمرا بسحب السلاح من الميليشيات في منطقة ساحلية.. هل سيستطيع تنفيذه؟

النظـ.ـام يصدر أمرا بسـ.ـحب السـ.ـلاح من الميليـ.ـشيات في منطقة ساحلية.. هل سيستطيع تنفـ.ـيذه؟

أصدر النظـ.ـام السوري قرارا بسـ.ـحب كافة الأسـ.ـلحة من عنـ.ـاصر الميليـ.ـشيات المحلية، في محافظة طرطوس الساحلية، بعد تصاعد شـ.ـكاوى اﻷهالي، وكثرة تجـ.ـاوزاتها واعتـ.ـداءاتـ.ـها على المدنيين، وعجز “الحكـ.ـومة” وأجهـ.ـزتها عن ضبـ.ـط اﻷوضاع.

ويبدو القرار شكليا، ومحـ.ـاولة لامتـ.ـصاص نقـ.ـمة الموالين من أبناء الساحل، نظرا لتغـ.ـوّل تلك الميليـ.ـشيات، وخصوصا من أقـ.ـرباء اﻷسد وأعـ.ـوانه.

وقالت محافظة طرطوس إن سبب اﻹجـ.ـراء يرجع إلى ما وقـ.ـع من “حـ.ـوادث مؤسفة من جرّاءِ انتشـ.ـار السـ.ـلاح غير المـ.ـرخص”.

ونشرت وسائل إعلام النظـ.ـام صورة تعـ.ـميم إلى المدن والبلديات والقرى داخل المحافظة، بضـ.ـرورة تسـ.ـليم العنـ.ـاصر المحـ.ـليين من تلك الميليـ.ـشيات أسـ.ـلحتهم غير المرخصة من بنـ.ـادق وذخـ.ـائر وقنـ.ـابل ومسـ.ـدسات.

وتمّ إمهال جميع العنـ.ـاصر شهراً حتى تاريخ 15كانون الأول القادم، وإلا سيتعرض المخـ.ـالفـ.ـون للمحاسبة.

وتنتشر ميليـ.ـشيات كبيرة في الساحل معظـ.ـمها مرتبط بالنظـ.ـام ومخـ.ـابـ.ـراته، وهي خارج أي قرار أو قانون، حيث أن أيا من قـ.ـوى الشـ.ـرطة التابعة للمحافظة، لا تجـ.ـرؤ على محـ.ـاسبتها.

وقد وقـ.ـعت الكثير من الحـ.ـوادث جـ.ـراء انتشـ.ـار السـ.ـلاح، حيث يتم استعـ.ـمال القنـ.ـابل والرشـ.ـاشات نتيجة أصغـ.ـر الخـ.ـلافـ.ـات وحتى العائلية منها.

زر الذهاب إلى الأعلى