النظـ.ـام يمارس البلـ.ـطجة بحق من تبقى من تجار حلب ويجمع مليارات جديدة

شـ.ـنّ نظـ.ـام الأسد حمـ.ـلة جديدة من المصادرات وفـ.ـرض الضرائب على التجار في حلب، بعد خطوة مماثلة في دمشق، بهدف الحصول على مبالغ يسد بها عجز ميزانيته المالي.

وكشفت مواقع موالية عن قرار بالحـ.ـجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لأكثر من 650 شخصاً من محافظة حلب، صدر من قبل وزارة المالية.

ويشمل القرار أصحاب ومستثمري محطات الوقود ومالكي شركات البولمان، بموجب تهم وردت في تقارير التحقيقات الأولية للهيئة المركزية للرقابة والتفتيش.

وأتاح قرار الحجز رفد خزينة النظـ.ـام بمبلغ يفوق الـ 3 مليار ليرة سورية، وهي “قيمة كميات المازوت التي تم استجرارها بشكل مخالف من قبل شركات باصات البولمان في محافظة حلب” وفقا لوزارة التموين.

وكان النظـ.ـام قد بدأ منذ العام الماضي بحـ.ـملات ضـ.ـد كبار التجار المرتبطين به، لكنه عمد مؤخرا إلى اتخاذ نفس الأسلوب مع التجار الصغار، وتكراره في عدة محافظات.

زر الذهاب إلى الأعلى