انطلقت من سوريا…تحليق قاذفات روسية فوق البحر المتوسط ..ما الرسالة!!

وكالة ثقة

نفذت قاذفات روسية بعيدة المدى من طراز “تو – 22 إم 3” ، اليوم الخميس، تحليقات فوق الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط بعد يوم من وصولها إلى قاعدة حميميم الروسية في سوريا لأول مرة.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية، أن مقاتلات روسية من طراز “سو-35” رافقت القاذفات خلال التحليق.

وذكرت الدفاع الروسية، أن القاذفات بعيدة المدى ستعود إلى قواعدها الدائمة في روسيا بعد استكمال المهمات التدريبية للإلمام بالمجال الجوي في منطقة البحر المتوسط.

وكانت وصلت قاذفات روسية “ذات قدرات نووية” للمرة الأولى في قاعدة حميميم الجوية في سوريا، حيث أعلنت موسكو أن ثلاث قاذفات جوية من طراز توبوليف (22-M3)، أرسلت إلى القاعدة التي تقع في شرق اللاذقية بسوريا.

وقال تحليل نشره موقع “ذا درايف” أن وجود هذه الطائرات في حميميم، ضمن سرب الطائرات الروسية المقاتلة في سوريا، يعني “أنها ستبقى لفترة طويلة”، وسيكون لها “دور قد تمارسه في الحرب السورية”.

ونقلت وكالة رويترز عن وزارة الدفاع الروسية، أن هذه القاذفات “ستجري تدريبا في مناطق فوق البحر الأبيض المتوسط، وذلك قبل أن تعود إلى قواعدها الجوية الدائمة في روسيا”.

وكانت روسيا أجرت تعديلات عديدة في مطار حميميم، حيث تم إطالة مدرجات الإقلاع والهبوط، وبما يتيح تشغيل طائرات حربية من طرازات وأحجام متعددة، وبما في ذلك الطائرات الثقيلة منها.

زر الذهاب إلى الأعلى