اﻷردن تطالب بهذا المبلغ.. والسبب سوريا

وكالة ثقة

دعت الحكومة اﻷردنية الدول المانحة والمجتمع الدولي إلى دعمها مالياً لمواجهة تبعات وجود مئات آلاف اللاجـ.ـئين السـ.ـوريين على أراضيها.

وقال “فيصل الفايز”، رئيس مجلس الأعيان الأردني، خلال لقاءه مع عميد مجلس المديرين التنفيذيين في البنك الدولي: إن الدول المانحة لم تقدّم سوى ربع ما تحـ.ـملته الحكومة اﻷردنية منذ عام 2011 حتى العام الحالي، داعياً المؤسسات المالية الدولية، والمانحين، إلى زيادة الدعـ.ـم.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

وأوضح أنّ بلاده تكلّفت ما لا يقلّ عن 12 مليار دولار أمريكي، نتيجة وجود السوريين، فضلاً عن الأثر السلـ.ـبي الناتج عن جائـ.ـحة كـ.ـورونا، والصـ.ـراعات في منطقة الشرق اﻷوسط، وعدم الاسـ.ـتقرار، مشيراً إلى أن “تقصير المجتمع الدولي” زاد من الأعباء المالية والاقتصادية في المملكة.

تهـ.ـديد روسي جديد لإدلب والشمال السوري

يذكر أن اﻷردن تضم 650 ألف سوري، من المسجّلين لدى الأمم المتحدة، يعيش معظمهم خارج البلاد، وتشير اﻹحصاءات إلى أن عدد سكان المملكة يبلغ نحو 10 ملايين نسمة، أكثر من ثلثهم عمال أجانب ولاجؤون ومهاجرون.

زر الذهاب إلى الأعلى