بالأرقام والصور… وزير الاقتصاد الفلسطيني يكشف حجم الدمار بالمنشأت المدنية في غزة

وكالة ثقة

كشف وزير الاقتصاد الفلسطيني حجم ما دمرته الحرب في غزة من مصانع، مؤكدا أنها مدنية، ولا علاقة لها بالصناعات العسكرية.

وبحسب تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، قال خالد العسيلي، وزير الاقتصاد الفلسطيني: “إن العدوان الإسرائيلي على غزة دمر 15 مصنعا في المنطقة الصناعية بالقطاع”، لافتا إلى أن “الخسائر الأولية تقدر بملايين الدولارات”.

وأكد الوزير الفلسطيني أن المصانع التي تم تدميرها “لا علاقة لها بأي عمل عسكري، وتختص بتصنيع منتجات مختلفة يتم تصديرها الى الخارج”.

وقال العسيلي: “إن حصر الأضرار والخسائر التي مني بها القطاع، بصورة نهائية تحتاج الكثير من الوقت”.

ووعد وزير الاقتصاد الفلسطيني بتقديم كل المساعدات الممكنة للقطاع، ولكل المحافظات المتضررة، لافتا إلى أن تعليمات القيادة الفلسطينية تؤكد على “تقديم كل ما يخفف من معاناة ابناء شعبنا في القطاع”.

وكانت وكالة “الأونروا” قد أعلنت أن الخسائر المادية الأوليّة في غزة بلغت عشرات الملايين من الدولارت، إضافة إلى تسببها في نزوح أكثر من 75 ألف فلسطيني، لجأ منهم 28 ألفاً و700 إلى مدارس تابعة للوكالة، كما تسبب قصف غزة بأضرار بنحو 40 مليون دولار للمصانع والمنطقة الصناعية للقطاع ومنشآت صناعية أخرى، بالإضافة إلى أضرار بلغت 22 مليون دولار لقطاع الطاقة، كما قدرت وزارة الزراعة في غزة الأضرار بنحو 27 مليون دولار شملت الأراضي الزراعية.

يشار إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، كانت قد أعلنت الخميس الماضي، ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي على القطاع إلى 232 بينهم 65 طفلاً و39 سيدة و1910 مصابين ومن بين الإصابات، 560 طفلا، و380 سيدة، و91 مُسنّا.

زر الذهاب إلى الأعلى