تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

بسبب أحداث أوكرانيا.. روسيا تطالب ميليشياتها بعدم الاحتكاك بقوات “قسد” المدعومة أمريكياً (خاص لوكالة ثقة)

بسبب أحداث أوكرانيا.. روسيا تطالب ميليشياتها بعدم الاحتكاك بقوات “قسد” المدعومة أمريكياً (خاص لوكالة ثقة)

وجّهت القوات الروسية في سوريا قادة الميليشيات المرتبطة بها في شمال شرقي سوريا، لتجنّب الاشتباك مع قسد، ووقف إطلاق النار، في ظل حالة التوتر بين موسكو وواشنطن بسبب غزو أوكرانيا.

وكشف مصدر خاص لوكالة ثقة اﻹخبارية عن صدور أوامر روسية لقيادات الميليشيات بما فيها الفيلق الخامس ولواء القدس الفلسطيني و تشكيلات أخرى تابعة للنظام في محافظة دير الزور والمنطقة الشرقية بعدم الاحتكاك مع ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية.

وأشار المصدر إلى رغبة الروس بمنع إثارة أي توترات ما بين قوات النظام والقوات الروسية من جهة، وقسد من جهة أخرى، حتى نهاية الحرب.

وأكد المصدر نفسه أن القوات الروسية وجّهت بتجميد كافة خطوط الجبهات ومنع عمليات إطلاق النار، لمنع حدوث انعكاسات متعلقة باﻷزمة الأوكرانية، حيث يتحاشى الروس إمكانية فتح أية جبهة ضدهم في سوريا.

وكانت القوات الروسية قد بدأت صباح اليوم بعملية غزو واسعة على أوكرانيا من 3 محاور، وسط قصف وغارات مكثفة.

زر الذهاب إلى الأعلى