حصد أكثر من 30 مليون مشاهد.. فيديو يحبس الأنفاس لمواجهة بين رجل وأسدإسرائيل تٌحرج إيران في سورياشركة تعتذر من عملائها في تركيا بعد عرضها منتجاً كتب عليه بالعربية!!شاب يرمي إخوانه الأربعة في الشارعمن حلب.. إيران تدفع بتعزيزات هي الأضخم منذ أشهر إلى حماة (خاص)أردوغان: ستبدأ العملية العسكرية شمال سوريا بشكل مفاجئ.. لا داعي للقلقآخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحج

بعد إيران…ميليشيات روسية تعزز انتشارها في تدمر شرقي حمص

بعد إيران…ميليشيات روسية تعزز انتشارها في تدمر شرقي حمص

وكالة ثقة

وصلت مجموعات تابعة لميليشيا “فاغنر” الروسية، أمس الثلاثاء، إلى منطقة تدمر في ريف حمص الشرقي.

وقال موقع “وطن أف إم”، بإن حوالي 100 عنصر من ميليشيا “فاغنر” وصلوا مطار “تدمر” العسكري قادمين من قاعدة “حميميم” الروسية.

واستولى عناصر الميليشيا على عدة مباني في حيي “المعالف” و”الجمعيات الغربية” وحولوها لمقرات عسكرية.

وسبق أن أبلغت القوات الروسية، الحرس الثوري الإيراني المتمركز بمطار “تي 4” العسكري شرق حمص بضرورة إخلاء المطار على الفور، إلا أن طهران عززت قواتها هناك بطائرات “إرنا” المسيرة.

واستقدمت مرتزقة “فاغنر” الروسية، تعزيزات عسكرية نحو مطار الـ”تي فور” العسكري شرق حمص بهدف تعزيز تواجدها في المنطقة.
وكانت كشفت صحيفة “الشرق الأوسط”، الأحد، عن تحركات شعبية ضد الميليشيات الإيرانية في مدينتي تدمر والسخنة بريف حمص الشرقي.
وأشارت الصحيفة إلى حجم الانتهاكات والممارسات المرتكبة بحق من تبقى من أهالي مدينة تدمر على أيدي الميليشيات الإيرانية وميليشيات أخرى عراقية وأفغانية، منذ سيطرتها على مدينتي تدمر والسخنة ومحيطها قبل 3 سنوات.

وبحسب الصحيفة، فإن الميليشيات الإيرانية تفرض على السكان التجنيد الإجباري في صفوفها، إضافة لتحكمها بموارد العيش والعمل، فضلاً عن توطين أكثر من مئات العائلات من الطائفة “الشيعية” في أحياء مدينتي تدمر والسخنة بريف حمص.

زر الذهاب إلى الأعلى