بعد تهـ.ـديدها ﻹيـ.ـران.. وفد من الحكومة العراقية يصل دمشق لبحث ملف غاية في اﻷهمية

بعد تهـ.ـديدها ﻹيـ.ـران.. وفد من الحكومة العراقية يصل دمشق لبحث ملف غاية في اﻷهمية

وكالة-ثقة – فريق التحرير

وصل وفد من الحكومة العراقية مساء أمس الأربعاء، إلى العاصمة السورية دمشق، لبحث إمكانية توحـ.ـيد المواقف مع نظـ.ـام اﻷسد بـشـ.ـأن الحـ.ـصة المائية لسوريا والعراق.

وقد هـ.ـددت الحكومة العراقية منذ أيام باللجـ.ـوء للمحـ.ـافل الد.ولية للحـ.ـصول على الحقوق المـ.ـائية من إيران حسـ.ـب المواثـ.ـيق الد.ولية، بسبب استـ.ـيلاءها على كامل حـ.ـصة العراق المائية.

ومن المقرر أن تستـ.ـمر الزيارة حتى السبت القـ.ـادم، حيث قال وزير المـ.ـوارد المائية العراقي مهـ.ـدي رشـ.ـيد الحمـ.ـداني المشارك في الوفـ.ـد إن الزيـ.ـارة “تأتي لإكمـ.ـال المبـ.ـاحـ.ـثات والعـ.ـمل على تعـ.ـزيز التعـ.ـاون بين البلدين في مجال المياه والطـ.ـاقات المائية”.

وأشار الحمداني إلى “العمل على تعـ.ـزيز التعاون بين سوريا والعراق في مجـ.ـالات المياه والطاقات المائية والوصول إلى توحـ.ـيد المواقف لاستحـ.ـصال الحقوق المائية للبلدين”.

من جهـ.ـته قال وزير الموارد المائية في نـ.ـظام اﻷسد، تمام رعـ.ـد، إن “الزيارة تأتي في إطار تنسيق الجـ.ـهود ومتابعة الإجراءات والمواضيع التي تمت مناقشتها في اجتماع سابق خلال مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه في آذار الماضي”.

وتحدث عن “تفعيل عمل اللجان المشتركة وتوحيد الجهود للحصول على الحـ.ـصة العـ.ـادلة من المياه بين سوريا والعراق ودول الجوار في المنطقة بشكل كامل”.

يذكر أن الحكومة العراقية تجـ.ـري حاليا محـ.ـادثات مع تركيا للاتفـ.ـاق على تقاسـ.ـم المياه، وتطالب بزيادة التـ.ـدفق.

زر الذهاب إلى الأعلى