بعد مضي 14 يوم على انتهائها.. الاتحاد الرياضي للنظام يحسم مباراة “جبلة والحرجلة”

أصدر اتحاد كرة القدم التابع للنظام السوري، مساء أمس الخميس، نتيجة المباراة التي جرت قبل 14 يوم بين ناديي (جبلة وحرجلة)، والتي شهدت تعرض حكم الساحة لضرب من قبل أحد المشجعين.
وقرر الاتحاد في بيان له، اعتبار نادي جبلة خاسرا بنتيجة 3 مقابل صفر، كما قرر فرض غرامة بحقه بقيمة مليون ليرة، إضافة إلى نقل مباراتين رسميتين له خارج أرضه.

وكانت نشرت صفحات موالية للنظام السوري، تفاصيل الحادثة، قالت: “بعد أن سجل جبلة هدف رائع والجميع يحتفل، فجأة ظهر (باتمان) هذا وضرب الحكم الضربة السرابية، ورد الحكم بالمثل وضربه ركلتين وتدخل حفظ النظام واخرجه”.
وأضافت؛ “عقب تبادل الضرب؛ أنهى بعدها الحكم المباراة بشكل غريب في الدقيقة 73، أي قبل نهايتها بعشرين دقيقة تقريبا”.
ونقلت المصادر وقتها عن قسم شرطة المزة التابع للنظام السوري، حيث يتواجد الحكم ورئيس نادي جبلة، واللذان قدما شكوى شخصية ضد المعتدي على حكم الساحة، مشيرةً أن الأخير سيعلن فوز جبلة قانونا (3-0) لأن الفريق المضيف أي فريق “الحرجلة” هو المسؤول عن حماية اللاعبين والحكام وكل شيء تنظيمي.
من جهته، قال مدرب نادي جبلة لوسائل الإعلام حينها، إن أحد المشجعين تهجم على الحكم إثر تسجيل فريق جبلة هدف التعادل، وأن لاعبي منتخب الحرجلة حاولوا تخليص الشخص المعتدي من قوات الأمن بعد القبض عليه.
وكان كادر التحكيم احتسب نتيجة المبارة 3×0 لصالح فريق جبلة قانونيا، حيث تقام المباراة على أرض الحرجلة وبين جمهوره، إضافة إلى تعرف الحكام على هوية الشخص المعتدي وتبين أنه من مشجعي فريق الحرجلة.
وسبق أن شهدت مباراة في كانون الأول من العام الفائت 2020، في الساحل السوري، أعمال عنف وشغب طالت مشجعين ولاعبين أسفرت عن إصابات.

زر الذهاب إلى الأعلى