تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

بغياب الأسد.. الأسطول الروسي يجري أول عرض عسكري في طرطوس

أقامت روسيا احتفالا كبيرا في مدينة سان بطرسبورغ بيوم البحرية وذلك بتسيير ‏مواكب ومسيرات في المدينة، كما قامت قواتها ‏بتنفيذ استعراضات عسكرية على الشواطئ السورية وجزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها روسيا عام ‏‏2014.‏

بشار الأسد لم يحضر العرض

وجاء العرض العسكري الروسي قبالة مدينة طرطوس السورية بعد دعاية ضخمة روجت لها ‏وسائل إعلام النظام والإعلام الروسي ورأى مراقبون في قيام روسيا بالاحتفال في سوريا وفي ‏جزيرة القرم الأوكرانية تكريساً للاحتلال الروسي لهما، وهو ما أشارت إليه صحيفة “نيويورك ‏تايمز” عند تعليقها على غياب بشار الأسد عن العرض.‏
وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم روسيا بإظهار نفوذها على نظام الأسد حيث سبق لوزير ‏الدفاع الروسي “سيرجي شويغو” استدعاء الأسد إلى قاعدة حميميم للاجتماع به وهو ما عبر عنه ‏بشار نفسه بقوله “تفاجأت بوجودك” في مقطع الفيديو الذي نشره الإعلام الروسي مع الدبلجة!‏

خيبة أمل واستياء بين صفوف الشبيحة

سادت مشاعر خيبة أمل وحالة من الاستياء بين شبيحة الأسد عموما وأبناء طرطوس خصوصا لعدم تمكنهم من مشاهدة العرض الروسي، وذلك بالرغم من إغلاق مداخل المدينة وشل حركتها ليومين بسبب الإجراءات الأمنية المشددة التي سبقت العرض. وعلَّق أحد شبيحة النظام بعد أن ذهبت آمالُه أدراج الرياح لعدم تمكنه من رؤية العرض على صفحة طرطووس اليوم “Tartous 2day” في “فيسبوك” قائلا: ” بعد تسكير الطرقات يومين وشلل البلد بشكل كامل توقعنا نشوف شي بعمرنا ما شفنا بس للاسف طلعنا بسواد الوجه.”

ونقلت وكالة أنباء انترفاكس الروسية أن أعلام ورايات البحرية ‏الروسية قد رُفعت يوم الأحد (30 تموز) في مدينة طرطوس السورية حيث شاركت ‏ست سفن حربية روسية وغواصة تابعة لأسطول البحر الأسود ‏في الاحتفالات، ورافقتها طائرات من قاعدة حميميم الجوية ‏القريبة‎.‎

هذا وعززت موسكو وجودها العسكري في قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية ‏بموجب اتفاقية ادعت أنها استأجرت بموجبها قاعدة حميميم لـ 49 سنة مع إمكانية التجديد لمدة 25 سنة أخرى‎.‎

وفي تعليقه على اتفاقية الوجود الروسي، التي أصر على تسميتها عقد من طرف واحد، قال أحد المراقبين لأورينت نت: “إن هذا العقد يُفرض على نظام الأسد ولا يُوقع من ‏قبله كطرف ذي سيادة، نظام الأسد لا يملك من أمره ‏شيء. هذا عطاء من لا يملك لمن لا يستحق، العقد باطل وقاعدة ‏حميميم أرض سورية محتلة من قبل الروس”. ‏

هذا ويعد يوم البحرية عطلة وطنية للروس، تقام فيها مسيرات ‏ضخمة في سان بطرسبرغ – ثاني أكبر مدينة وموطن ‏البحرية في الأحد الأخير من تموز.‎

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى