مخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائريالنظام السوري يتجاهل وفاة محمد فارس.. تعازٍ أمريكية- ألمانيةسوريون يشيّعون محمد فارس إلى مثواه الأخير بريف حلبتنظيم “الدولة” يتبنى استهداف عناصر “لواء القدس” في حمصجعجع: 40% من السوريين في لبنان “لاجئون غير شرعيين”فجر الجمعة… قصف إسرائيلي يطال مواقع النظام

“بن فرحان” يُناقش “بيدرسون” القضية السورية

وكالة ثقة

التقى وزير الخارجية السعودي “الأمير فيصل بن فرحان”، أمس الأربعاء 16 آذار/مارس، في ديوان الوزارة بالرياض، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون.

وجرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع على الساحة السورية والمنطقة، وتبادل وجهات النظر حيال الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وحضر اللقاء وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية السفير الدكتور سعود الساطي.

ويوم الثلاثاء، قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، إن زيادة التواصل مع سوريا، قد يمهد الطريق لعودتها إلى جامعة الدول العربية مع تحسن العلاقات، بعد عزلة تجاوزت عشر سنوات، لكن من السابق لأوانه في الوقت الحالي، مناقشة مثل هذه الخطوة.

وعلقت الجامعة العربية عضوية النظام السوري في 2011، وسحبت العديد من الدول العربية مبعوثيها من دمشق، لكن رأس النظام بشار الأسد استفاد من تدفق الدعم من الدول العربية، في أعقاب الزلزال المدمر الذي وقع في السادس من شباط، والذي أودى بحياة آلاف السوريين.

واستضافت الجزائر أول قمة عربية، منذ ما قبل جائحة كوفيد-19 في تشرين الثاني، غير أن النظام السوري لم يشارك بها، بعد أن فشلت الدولة المضيفة في إقناع الدول العربية الأخرى، بإنهاء تعليق عضوية سوريا، وستستضيف السعودية القمة العربية هذا العام.

وردا على سؤال عما إذا كانت سوريا ستُدعى لحضور القمة، قال الأمير فيصل “أعتقد أنه من السابق لأوانه، الحديث عن ذلك”.

والأربعاء الماضي، قال أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، إن مسألة عودة النظام السوري، لشغل مقعده في الجامعة العربية، لم تحسم بعد.

وأوضح أبو الغيط، أنه بالرغم من مناقشة عودة مقعد سوريا إلى الجامعة العربية، خلال اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب، لم يكن هناك توافق أو معارضة، ولم يتم حسم عودة سوريا، بسبب مواقف بعض الدول.

زر الذهاب إلى الأعلى