“قسد” تُعلق عملياتها العسكرية مع التحالف الدوليإيران تلتهم التعليم في سوريا | خالد المحمدردود أفعال غاضبة لقادة الجيش الوطني السوري رفضاً لـ”المصالحة” (صور)مظاهرات غاضبة في إدلب وحلب والرقة والحسكة رفضاً للمصالحةالجيش الوطني السوري يردّ على “أوغلو”: المصالحة مع الأسد خيانةانتهاكات إيران في سورية: كسياسة ممنهجةلحماية معامل “فوسفات خنيفس”.. مليشيات إيران تعزّز مواقعها بريف حمص (خاص)معركة مؤجلة … بين استغلال الحاجات الأمنية لتركيا ….. وإضاعة فرص اقتصادية على المعارضةدريد الأسد يُحذر من سيناريو هو الأسوء على سوريامليشيات إيران تستولى على محاصيل القمح شرقي حماة (خاص)تحركات لمليشيات إيران وحزب الله في حماة.. ومراسل ثقة يكشف تفاصيلها (خاص)إيران على طاولة التشريحروسيا تعتزم بناء محطة نووية في تركيا بكلفة 20 مليار دولارالنظام يكثّف قصفه الصاروخي على أرياف حلب وإدلب وحماةبإشراف روسي.. مناورات عسكرية مشتركة بين “قسد” و”النظام” في حلب (فيديو)

بهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)

بهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)

وكالة ثقة – خاص

باشرت المليشيات الإيرانية المتمثلة بحزب الله اللبناني، أمس الاثنين 27 من حزيران/يونيو، تدريبات عسكرية لعناصرها في قرية “القريتين” بريف حمص الشرقي، على حماية الحدود والمهام الخاصة والتعامل معها بهدف نشرهم تحت راية قوات النظام على الحدود السورية – الأردنية وعلى الحدود مع منطقة “الجولان” جنوب سوريا.

يقول مراسل وكالة ثقة بريف حمص، إن الدورة العسكرية ضمت 80 عنصراً من ميليشيا حزب الله معظمهم يحملون الجنسية السورية المنضوين تحت راية حزب الله.

وأكّد على أن العملية يشرف عليها قيادات من حزب الله اللبناني عرف منهم “مؤمن المعتصم بالله”، و”الحاج أيمن أبو نصر”، ومن الحرس الثوري الإيراني يشرف على العملية “الخال عبدالله أبو الحسن”، و “عباس أبو شهيد”.

وأكّد على أن التدريبات ستستمر لمدة 30 يوماً، وأنها ستشمل تدريب العناصر على ضبط الحدود وتسيير الدوريات والتعامل مع عمليات التهريب والألغام الأرضية والتنسيق بين بعضهم البعض.

وتسعى المليشيات لفرض سيطرتها تحت راية قوات النظام على الشريط الحدودي مع الأردن لتسهيل عمليات التهريب للسلاح والحبوب المخدرة للداخل الأردني من جهة ومع الجولان للبقاء على مقربة من القوات الإسرائيلية تحت راية قوات النظام من جهة أخرى، وفقاً لما يؤكده مراسل وكالة ثقة.

وتنحدر العناصر الذين يجري تدريبهم من محافظات “السويداء – القنيطرة – حمص- دير الزور” وهي في معظمها مناطق نفوذ مليشيا حزب الله ومعقل الحرس الثوري الإيراني في سوريا.

ومؤخراً أنشأت الميليشيات الإيرانية العديد من المقرات لها داخل مدينة السخنة وقرية “القريتين” وعلى أطرافهما، كما عملت على تعزيز نفوذها في منطقة البادية بريف حمص الشرقي، حيث استقدمت تعزيزات عسكرية جديدة إلى المنطقة، وأعادت تَمَوْضُع بعض قواتها هناك.

زر الذهاب إلى الأعلى