بوتين: الدبلوماسية الروسية ستساند تطبيع العلاقات بين نظام الأسد والدول العربية

بوتين: الدبلوماسية الروسية ستساند تطبيع العلاقات بين نظام الأسد والدول العربية

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة أن تساعد الدبلوماسية الروسية في تطبيع العلاقات بين حكومة نظام الأسد والدول العربية الأخرى.

وقال بوتين، في خطاب مفصل ألقاه اليوم الخميس أثناء اجتماع موسع عقد في مقر وزارة الخارجية الروسية: “يجب أن تواصل الدبلوماسية الروسية الإسهام في تطبيع العلاقات بين حكومة النظام والدول العربية وعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية في أسرع وقت ممكن وجذب المساعدات الدولية بغية تحسين الوضع الإنساني في هذا البلد”.

وزعم بوتين إلى أن روسيا شاركت بشكل مباشر في القضاء على الإرهاب الدولي في سوريا ومنع تفكك هذه الدولة وإعادة إطلاق عملية التسوية السورية تحت رعاية الأمم المتحدة ضمن إطار “صيغة أستانا” بالتعاون مع تركيا وإيران” حسب رأيه.
وكان أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن عددًا من الدول العربية لها علاقات سرية مع نظام اﻷسد، لا تصرّح بها للإعلام، موضحا أن علاقة بغداد مع النظام لم تتوقف مطلقا، فيما نفى الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، حسام زكي، وجود مشروع قرار – حتى اﻵن – لعودة النظام.

واعتبر الوزير العراقي أنه “خلال فترة قصيرة ستكون هناك علاقات طبيعية بين العديد من الدول العربية والنظام”.

من جانبه قال، حسام زكي، في حديث لقناة “فرانس 24” الفرنسية إنه يوجد “لبس” بين الانفتاح الذي أبدته بعض الدول العربية مع النظام وبين عودته إلى الجامعة العربية، مؤكدا أن ذلك مرتبط باتخاذ قرار من مجلس الجامعة.

وبين زكي أن، هذا القرار يحتاج لتقديم مقترح من قبل طرف في الجامعة والحصول على توافق إيجابي حوله، مؤكدا عدم وجود أي مقترح في الوقت الحالي.

زر الذهاب إلى الأعلى