بيان فرنسي حول اﻷوضاع في إدلب.. وباريس تطالب بإجراء فوري

بيان فرنسي حول اﻷوضاع في إدلب.. وباريس تطالب بإجراء فوري

أصدرت وزارة الخارجية الفرنسية، بيانا حول اﻷوضاع في إدلب، والتصعيد الروسي الذي تتعرض له المحافظة، والغارات التي أصابت مدنيين خلال اﻷيام الماضية، داعية إلى وقفها حالًا.

وقال البيان إن “باريس تدين تجدُّد الهجمات في منطقة إدلب، وخاصة تلك التي تستهدف البنى التحتية الإنسانية” وإنه يجب الوقف الفوري للتصعيد في إدلب.

كما دعت فرنسا إلى ضمان حماية السكان المدنيين وعاملي المنظمات الإنسانية وفق القانون الدولي.

ويأتي هذا البيان بعد أيام من التصعيد العسكري لقوات النظام وروسيا، على إدلب، حيث شنت الطائرات عشرات الغارات الجوية على المنطقة، مستهدفة مداجن ومحطة للمياه تغذي مدينة إدلب، وتجمعات للمدنيين.

وأدت تلك الغارات إلى وقوع ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين، حيص طالت الضربات عوائل وأطفالا ونساء.

زر الذهاب إلى الأعلى