حصد أكثر من 30 مليون مشاهد.. فيديو يحبس الأنفاس لمواجهة بين رجل وأسدإسرائيل تٌحرج إيران في سورياشركة تعتذر من عملائها في تركيا بعد عرضها منتجاً كتب عليه بالعربية!!شاب يرمي إخوانه الأربعة في الشارعمن حلب.. إيران تدفع بتعزيزات هي الأضخم منذ أشهر إلى حماة (خاص)أردوغان: ستبدأ العملية العسكرية شمال سوريا بشكل مفاجئ.. لا داعي للقلقآخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحج

بيان مشترك من السعودية وفرنسا حول الحل السياسي بسوريا

بيان مشترك من السعودية وفرنسا حول الحل السياسي بسوريا

أعلنت كل من المملكة العربية السعودية وفرنسا عن تمسكهما بالموقف السابق من الحل السياسي بسوريا ، فيما يزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرياض ، ضمن جولة خليجية واسعة تبحث ملف لبنان ومنطقة الشرق اﻷوسط.

وقال الجانبان في بيان مشترك إنهما يؤكدان على أهمية الوصول إلى حل سياسي للقضية السورية وفقاً لإعلان جنيف (1)، وقرار مجلس الأمن رقم (2254).

وأشار البيان إلى ضرورة “إنهاء المعاناة الإنسانية للشعب السوري ، والحفاظ على وحدة سوريا وسلامة أراضيها ، ودعم جهود المبعوث الأممي الخاص بسوريا”.

وبحث ماكرون في الرياض ملف لبنان واﻷزمة بين بيروت ودول الخليج العربي ، عقب تصريحات وزير اﻹعلام جورج قرداحي ، التي أدت لاستقالته.

ووصل الرئيس الفرنسي ، أمس ، إلى السعودية قادما من قطر ، التي سبقها بزيارة اﻹمارات ضمن جولة خليجية.

وتمّ بحث دعم لبنان وحكومته ، وقالت مصادر إن الرياض أعطت مؤشرا على الدفع باتجاه ذلك ، وذكرت فاينانشال تايمز نقلا عن مسؤول فرنسي ، أنها وافقت على إعادة سفيرها لبيروت.

وبحسب مانقلت “فاينانشال تايمز” عن مصادرها فإن ماكرون كثف تحركه مع قرب الانتخابات لتحقيق اختراق يحسب لصالحه.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن المملكة اتفقت مع فرنسا على ضرورة قيام الحكومة اللبنانية بإصلاحات شاملة في قطاعات المالية والطاقة ومكافحة الفساد ومراقبة الحدود.

زر الذهاب إلى الأعلى