بيدرسن يعلق على عمل “اللجنة الدستورية”

بيدرسن يعلق على عمل “اللجنة الدستورية”

وكالة ثقة

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، إن اللجنة الدستورية السورية لا يمكنها حل النزاع في سوريا من تلقاء نفسها، معتبراً أنها يمكن أن تكون “باباً لعملية أوسع”.
وفي كلمة خلال “المؤتمر المتوسطي حول التحكم والأتمتة” بإيطاليا حث بيدرسون كل الأطراف، على إثبات وتبني هذا المسار والعملية (اللجنة الدستورية)، والإعلان عما ترغب الدول في طرحه ووضعه على طاولة المفاوضات.
ودعا إلى “بناء القليل من الثقة عبر خطوات متبادلة يمكن التحقق منها وقياسها”، معتبراً أن أي مناقشة للتطبيع مع النظام متروكة للعرب والأوروبيين.
وكان بيدرسن، قد شدد على ضرورة وجود مسار سياسي هادف في سوريا، وذلك خلال إحاطة في اجتماع دولي بشأن سوريا عُقد في بروكسل، الخميس، وضم ممثلين عن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية ودولاً أخرى.
وأشار إلى أنه يواصل العمل للمضي قدماً في عمل اللجنة الدستورية، وبذل جهد أكبر بين اللاعبين الرئيسيين لدفع العملية بثبات إلى الأمام.
وبوقت سابق قام المبعوث الأممي إلى سوريا بتأجيل زيارته إلى دمشق، الثلاثاء الماضي، بسبب انتشار المتحور الجديد لفيروس كورونا.

وزار بيدرسون دمشق قبل انطلاق الجولة السادسة، في 11 من أيلول/سبتمبر الماضي، وبحث مع وزير خارجية نظام الأسد، فيصل المقداد، ضرورة التزام كل الدول بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة في إطار علاقاتها الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى