“تحـ.ـرير الشام” تتـ.ـوعد روسيا في إدلب.. سنضـ.ـرب بيد من حـ.ـديد

أكد قاـ.ـد الجـ.ـناح العسـ.ـكري في تحـ.رير الشام “أبو الحسن الحموي” في تصريح خاص لشبكة إباء، أن عـ.ـدوان ميليـ.ـشيات الاحـ.ـتلال الروسي على الأهالي وقصـ.ـفهم للقرى الآمـ.ـنة لن يمر مرور الكرام.

وتابع “أبو الحسن” :”بعد تصـ.ـعيد ميليشـ.ـيات الاحتـ.ـلال الروسي على مدن وقرى الشمال المحرر قمنا اليوم الاثنين بحـ.ـملة قصـ.ـف على نقـ.اط وتجمـ.ـعات العـ.ـدو وغرف عمـ.ـلياته ومرابـ.ـض المدفـ.ـعية التي تقـ.ـصـ.ـف أهلنا على كامل خطوط الجـ.ـبهات وعمـ.ـق العـ.ـدو”.

وأضاف :”حيث استـ.ـهدفنا معـ.ـسكر جورين ومعسـ.ـكر الزيتون ومرابـ.ـض مدفـ.ـعية للعـ.ـدو في جبالا ومعرة حرمة وتحصـ.ـينات العـ.ـدو وتجمعاته في معصران والملاجة ومعرشورين وحرش كفرنبل”.

وأكمل:”تم تحقيق إصـــ,ـابات مباشـ.ـرة في صفـ.ـوف العـ.ـدو كما اشتـ.ـعلت الحرائـ.ـق في عدة نقـ.ـاط لهم، وتدمـ.ـير مرابـ,ـض مدفـ.ـعية ومـ.ـنصـ.ـات صـ.ـواريخ بشكل كامل”

وأكد قائـ.ـد الجنـ.ـاح العسـ.ـكري أن أي عـ.دوان على أهلنا في المحـ.ـرر سيكون له ما ير.دعه بإذن الله، وسنضـ.ـرب بيد من حديـ.ـد.
وكانت تصـ.ـاعدت وتيـ.ـرة القصـ.ـف المدفـ.ـعي والصـ.ـاروخي بين قـ.ـوات النـ.ـظام السوري، وفصـ.ـائل المعـ.ــارضة العـ.ـسكرية في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الغربي، اليوم الاثنين 28 من حزيران/ يونيو.

وقصـ.ـفت قـ.ـوات النظام مدينة أريحا وبلدات وقرى كنصفرة، وسفوهن، والفطيرة، والبـ؟ـارة، ودير سنبل، وحزارين، وكدورة، وشاغـ.ـوريت في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى إصـ.ابة عنـ.ـصرين من الجـ.ـبهة الوطنية للتـ.ـحرير بجـ.ـروح متفاوتة ودمـ.ـار واسع في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة في المناطق المستهدفة.

وقبل أيام ،قصـ.ـفت قـ.ـوات الجـ.ـيش التركي وفصـ.ـائل المـ.ـعـ.ـارضة في إدلب مـ.ـواقع قـ.ـوات النـ.ـظام والميلـ.ـيشيات الداعمة له في ريفي إدلب وحلب بشكل مكثف يوم الخميس.

وقال موقـ.ـع “تي آر تي” الرسمي التركي نقلاً عن “مـ.ـصدر أمـ.ـني”، إن “القصـ.ـف التركي أدى لتدمـ.ـير مربـ.ـض مدفـ.ـعية تابع للنظام السوري على محور الز.ربه في ريف حلب الجنوبي”.

ووفقاً للمـ.ـصدر نفسه فقد شـ.ـنّ الجـ.ـيش التركي “قصـ.ـفاً عنـ.ـيفاً بالمـ.ـدافع المـ.ـيدانية الثـ.ـقيلة، على نقـ.ـاط لقـ.ـوات النـ.ـظام السوري في منطقة ميـ.ـزناز” شمال شرقي إدلب، و”قـ.ـصف من قـ.ـواعـ.ـده المتمركزة في جبل الزاوية وبشكل عنـ.ـيف بالمـ.ـدافع الميدانية الثقيلة، نقـ.ـاطا لقـ.ـوات النـ.ـظام السوري في مدينة معرة حـ.ـرمـ.ـة ومناطق أخرى جنوبي إدلب” دون معلومات عن حجم الخسائر.

كما ضـ.ـربت فصـ.ـائل المعـ.ـارضة مواقـ.ـع الميـ.ـليـ.ـشيات في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي محقـ.ـقة إصـ.ـابات مباشرة في صفـ.ـ وفهم.

البيرقدار والجـ.ـيش التركي يتحركان نحو إدلب.. هل ستستأنف معـ.ـركة در.ع الربيع؟

وكالة ثقة – فريق التحرير

أرسل الجـ.ـيش التركي، اليوم الأحد 27 حزيران/يونيو، تعزيـ.ـزات عسـ.ـكرية ضخـ.ـمة باتجاه الأراضي السورية، وبحماية طائـ.ـراتها المسـ.ـيرة المـ.ـذخرة.

وأفاد مراسل وكالة ثقة في إدلب، أن الجيـ.ـش التركي أرسل تعزيـ.ـزات ضمت ما يقارب 30 مجنـ.ـزرة ثقـ.ـيلة وعـ.ـربات ومواد لوجسـ.ـتية وذخـ.ـائر، واتجهت تحو القـ.ـواعد العـ.ـسكرية المنتشرة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف مراسلنا أن التعـ.ـزيزات رافقها تحلـ.ـيق للطائـ.ـرات التركية المسـ.ـيرة والم.ـذخرة في سماء منطقة إدلب.

وكانت قصـ.ـفت قـ.ـوات الجـ.ـيش التركي وفصـ.ـائل المـ.ـعـ.ـارضة في إدلب مـ.ـواقع قـ.ـوات النـ.ـظام والميلـ.ـيشيات الداعمة له في ريفي إدلب وحلب بشكل مكثف يوم الخميس الماضي.

وقال موقـ.ـع “تي آر تي” الرسمي التركي نقلاً عن “مـ.ـصدر أمـ.ـني”، إن “القصـ.ـف التركي أدى لتدمـ.ـير مربـ.ـض مدفـ.ـعية تابع للنظام السوري على محور الز.ربه في ريف حلب الجنوبي”.

ووفقاً للمـ.ـصدر نفسه فقد شـ.ـنّ الجـ.ـيش التركي “قصـ.ـفاً عنـ.ـيفاً بالمـ.ـدافع المـ.ـيدانية الثـ.ـقيلة، على نقاط لقـ.ـوات النـ.ـظام السوري في منطقة ميـ.ـزناز” شمال شرقي إدلب، و”قـ.ـصف من قـ.ـواعـ.ـده المتمركزة في جبل الزاوية وبشكل عنـ.ـيف بالمـ.ـدافع الميدانية الثقيلة، نقـ.ـاطا لقـ.ـوات النـ.ـظام السوري في مدينة معرة حـ.ـرمـ.ـة ومناطق أخرى جنوبي إدلب” دون معلومات عن حجم الخسائر.

ويوم الأربعاء أرسل الجيـ.ـش التركي تعـ.ـزيزات عسـ.ـكرية ضخمة جديدة إلى محافظة إدلب شمالي سوريا، في مواجهة التـ.ـصعيد الروسـ.ـي الواسع على المنطقة.

وقد دخل رتـ.ـل كبير للجـ.ـيش التركي، من معـ.ـبر كفرلوسين الحدودي، يضم جنـ.ـوداً وذخـ.ـائر ومعـ.ـدات لوجسـ.ـتية وعـ.ـربات، باﻹضافة إلى 30 آلـ.ـية مجـ.ـنزرة، لتضاف إلى عشرات النـ.ـقاط والقـ.ـواعد المنتشرة في أرياف حلب وحماة وإدلب.

ووصلت تلك القـ.ـوات إلى جبل الزاوية الذي يضم أكبر عدد من القـ.ـوات التركية في ريف إدلب الجنوبي، ويتعرض ﻷكبر حصة من القـ.ـصف اليومي.

ويأتي ذلك بعد استـ.ـهداف قـ.ـوات النـ.ـظام والميليـ.ـشيات الداعمة له لنقـ.ـطة تركـ.ـية في محيط بلدة كنصفرة بجبل الزاوية، وسـ.ـقوط جنـ.ـديين مصـ.ـابين، وأيضا استـ.ـهداف نقـ.ـطة أخرى قرب مدينة “اﻷتارب” بريف حلب الغربي.

وزادت القـ.ـوات التركية وفـ.ـصائل المـ.ـعارضة من وتيرة الرد على انتـ.ـهاكات وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار، حيث يتم بشكل مستمر ضـ.ـرب مواقـ.ـع الميلـ.ـيشيات في محيط إدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى