تركيا تحسم موقفها تجاه إدلب

تركيا تحسم موقفها تجاه إدلب

وكالة-ثقة – فريق التحرير

صرّح رئيس هيئة الإغاثة (IHH) التركية، “بولنت يلدريم” لوكالة الأناضول، إن معبر “جيلوة غوزو” الحدودي التركي المقابل لمعبر باب الهوى من الجانب السوري، هو بمثابة شريـ.ـان حياة للقاطنين في إدلب، معتبرا أن معبر باب الهوى مهم جدا للسوريين، وينبغي أن يبقى مفتوحا فمنذ بداية الحـ.ـرب والمساعدات تدخل من هنا”

وأضاف؛ أن منظمات المجتمع التركية أيضا تدخل المساعدات عبر هذا المعبر إضافة إلى الأمم المتحدة.

وأشار إلى دخول 10 آلاف و 500 شاحنة مساعدات من المعبر العام الماضي، مطالبا بفتح المعابر الأخرى التي أغلـ.ـقت بمبادرة روسية.

وقال دبلوماسي آخر رفـ.ـض الكشف عن هويته، إن ” الفكرة الآن هي إجراء التصويت الجمعة” بينما قال مـ.ـصـ.ـدر آخر؛ “إن التسجيل يمنح مزيد من الوقت لاستكمال المفاوضات”.

يذكر أنّ مجلس الأمـ.ـن أصـ.ـدر تفويضا بعمـ.ـلية المساعدات عبر الحدود للمرة الأولى عام 2014 من خلال أربعة معابر والتي تمّ تقليصها إلى معبر واحد من تركيا إلى مناطق المعارضة في سوريا بسبب معارضة روسيا والصين تجـ.ـديد التفويض عبر المعابر.

علما؛ أنه تمّ تأجيل التصويت في مجلس الأمـ.ـن الدولي على تمـ.ـديد آلية إدخال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا دون موافقة النظام السوري، بعدما كان مقررا إجراؤه الخميس سعيا منه لتليين موقف روسيا وفق ما أوردت وكالة “فرانس بريس”
الجدير ذكره أنه ستعقد الجولة 17 لاجتماعات أستانا نهاية العام الحالي في مدينة نور سلطان الكازاخية.

“إدلب” محطة الصـ.ـراع في أستانة – 16 بين روسيا ووفد المعارضة.. إليك آخر التطورات

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أعرب السفير الروسي لدى واشنطن “أناتولي أنطونوف”عن ثقته بتوصل روسيا والولايات المتحدة إلى “حل وسط” بشأن آلية إيصال المساعدات الإنسانية الأممية إلى سوريا.

وصـ.ـرح أنطونوف لقناة “بلومبيرغ” الأمريكية؛ إنه “من الصـ.ـعب التنبؤ بنتيجة المناقشات في مجلس الأمـ.ـن الدولي، مضيفاً؛ أعلم ان هناك أفكارا لدى كل من الولايات المتحدة وروسيا، وثمة أفكار لدى الدول الأعضاء في مجلس الأمـ.ـن”.

وأردف؛ “أنا واثق من أنهما سيجدان حلا وسطا، وآمل أن يأخذ هذا الحل بعين الاعتبار شواغل روسيا والولايات المتحدة، ومصالح الشعب السوري فيما يخـ.ـصّ حياته واستقراره”
أما رئيس وفد المعارضة إلى أستانا “أحمد طعمة” فقـ.ـد أعرب عن أمله بألا تستخدم روسيا الفيتو بما يخص بآلية إدخال المساعدات عبر باب الهوى، مضيفا أن الأسد أصبح أكثر تشـ.ـددا بعد الانتخابات.

مبينا خلال كلمته في اجتماعات أستانا في نور سلطان؛ أن الوضع في إدلب يصنف الآن أفضل من من باقي المناطق بسوريا، وأن القضـ.ـية الإنسانية في سوريا هي أكبر مأساة في القرن الحالي، ونتمنى من روسيا ألا تشتخدم حق الفيتو في موضوع تأمين المساعدات لإدلب”.

يتابع القول؛ “الوضع في إدلب تغـ.ـير والظروف الاقتصادية أفضل من بقية سوريا، ولقد تطرقنا في مناقشاتنا إلى موضوع حصار درعا، والتي يجري معاقبتها بسبب رفـ.ـضها المشاركة في مهزلة الانتخابات حسب قوله.

وأردف؛ كما ناقشنا مع الصـ.ـليب الاحمر الدولي ملف الموقوفين والنتائج حتى الآن ليست مرضـ.ـية، ولكننا نأمل الوصول إلى نتائج مقبولة”.

زر الذهاب إلى الأعلى