تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

تركيا تعلن تحييد 11 عنصراً من “قسد” شمالي سوريا

تركيا تعلن تحييد 11 عنصراً من “قسد” شمالي سوريا

وكالة ثقة

أعلنت وزارة الدفاع التركية، في بيان لها، أمس السبت 7 أيار/مايو الجاري، عن “تحييد” 11 عنصراً من حزب الاتحاد الديمقراطي “ب ي د” التابع بشكل مباشر إلى قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وقالت وزارة الدفاع في بيان لها نشرته عبر “تويتر”، أنه تم تحييد الإرهابيين في منطقتي عمليتي “نبع السلام” و”غصن الزيتون” شمالي سوريا.

وأشارت الوزارة إلى أن المحيدين كانوا يستعدون لتنفيذ أعمال إرهابية في المنطقتين المذكورتين.

وشدّدت على أن القوات المسلحة التركية تواصل عملياتها لتدمير أوكار الإرهابيين شمالي سوريا.

وتتكرر عمليات استهداف القوات التركية أشخاصا وقيادات في أحزاب كردية تعتبرها إرهابية، منها تحييد جهاز الاستخبارات التركي القيادي في حزب العمال الكردستاني محمد أيدن، في مدينة الدرباسية بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، وفقًا لما نقلته وكالة الأناضول التركية، في 17 من نيسان الفائت.

وتصنّف تركيا العمال الكردستاني على قوائم الإرهاب، كما أن الحزب مصنّف على قوائم الإرهاب لدى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وعدد من الدول الأوروبية.

وتعتبر تركيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” ذات النفوذ العسكري في شمال شرقي سوريا، والمدعومة من واشنطن، امتدادا للعمال الكردستاني، وهو ما تنفيه قسد رغم إقرارها بوجود مقاتلين من الحزب تحت رايتها، وشغلهم مناصب قيادية.

زر الذهاب إلى الأعلى