ميليشيا فاطميون الأفغانية تُنشئ 3 نقاط عسكرية شرقي حلب (خاص)ميليشيات الحرس الثوري الإيراني تُجري تدريبات عسكرية في مطار حماة العسكري (خاص)هاني شاهين: والله العظيم عايشين على الزعتر والزيت والفواكه ما بعرفها من سنةسياسات إيرانية تنتهك الديمغرافيا في حلبتركيا تعرب عن ارتياحها لقرار إشراك إيران في تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشقالعثور على جثة طفلة سورية في غازي عنتابمليشيات حزب الله تجري تدريبات عسكرية لعناصرها جنوبي ديرالزورأمريكا: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سورياأردوغان يدعو لعقد اجتماعات ثلاثية بين تركيا وروسيا ونظام الأسدفي أقل من 24 ساعة.. قصف جويّ يضرب ثلاثة مواقع لإيران في ديرالزور (فيديو)

تسليح ميليشيات وحدات PYD خطر على الإنسانية

حذر وزير الخارجية التركية الأربعاء من تسليم الولايات المتحدة أسلحة إلى ميليشيا “الوحدات” الكردية التي تتزعم ما تسمى “قوات سوريا الديمقراطية”، معتبراً أن ذلك “أمر بالغ الخطورة”.

جاويش أوغلو وفي تصريحات صحفية من العاصمة التركية أنقرة، جدد موقف بلاده الرافض لفكرة تسليح ميليشيا “الوحدات” الكردية، مشيراً إلى أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبلغ نظيره الأمريكي قلق أنقرة حيال هذه المسألة.

واعتبر الوزير التركي أنّ تزويد ميليشيا “الوحدات” الكردية بالأسلحة والمعدات القتالية، يزجّ مستقبل سوريا في خطر كبير، لافتاً إلى أنّ أنقرة شرحت لحلفائها مراراً، مخاطر التعاون مع تنظيم إرهابي مثل “الوحدات” للقضاء على تنظيم إرهابي آخر.

وحذر وزير الخارجية التركي من امكانية استخدام الأسلحة المقدمة إلى ميليشيا “الوحدات” الكردية ضدّ الإنسانية بشكل عام وليس ضدّ تركيا فقط.

تصريحات الوزير التركي، يأتي على خلفية إعلان مسؤول أميركي الثلاثاء أن الولايات المتحدة بدأت بإرسال أسلحة لمقاتلين أكراد سوريين لمساعدتهم في السيطرة على مدينة الرقة من تنظيم الدولة.

وعبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن غضبه من قرار واشنطن تسليح ميليشيا “الوحدات” الكردية ، معتبراً ذلك خطوة تتعارض مع العلاقات والتفاهمات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة.

وتعتبر تركيا شريكة واشنطن في حلف شمال الأطلسي، وحدات حماية الشعب والجماعات الأخرى المرتبطة بحزب العمال الكردستاني منظمات إرهابية، بينما تعتبر الولايات المتحدة تعتبر ميليشيا “الوحدات” الكردية حلفياً لها في محاربة تنظيم الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى