تسهيلات من الحكومة الألمانية الجديدة للم شمل اللاجئين السوريين

تسهيلات من الحكومة الألمانية الجديدة للم شمل اللاجئين السوريين

اعتمدت الحكومة الألمانية الجديدة مجموعة من التسهيلات لتسريع إجراءات لمّ شمل أسر اللاجئين السوريين، وذلك بعد وقت قصير من توليها مهامها، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة “برو أزول” الألمانية المعنية بالدفاع عن حقوق اللاجئين جونتر بوركهارت: “هناك حاجة ملحة لتسريع إجراءات إصدار التأشيرات باستخدام وسائل اتصال حديثة”.

وقد ألغت الحكومة الجديدة قرار الحكومة السابقة الصادرة في أغسطس من عام 2018 والقاضية بتحديد سقف عدد الوافدين إلى البلاد في إطار عملية لم الشمل عند ألف شخص في كل شهر.

ولم يعد الإلمام باللغة الألمانية شرطا أساسيا للالتحاق بشريك الحياة، فيمكن للزوجة أو الزوج بدء تعلم اللغة الألمانية بعد الوصول إلى ألمانيا.

وأثارت الخطوة الجديدة ترحيب المنظمات المعنية بالدفاع عن حقوق اللاجئين، لاسيما بعد التعقيدات الإدارية التي شابت ملفات أسر اللاجئين في الحكومة السابقة بقيادة المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل.

زر الذهاب إلى الأعلى