تقرير: انتشار للجيش الوطني في إدلب باتفاق روسي- تركي

تقـ.ـرير: انتشـ.ـار للجيـ.ـش الوطني في إدلب باتفاق روسي- تركي

كشـ.ـفت مـ.ـصادر من الجـ ـيش الوطـ ـني السوري، العامل في ريف حلب الشمالي، عن اتفاق روسي – تركي يقـ.ـضي بانتـ ـشار قـ ـواته في محافظة إدلب، شمال غرب سوريا.

ونقل موقع “عنب بلدي” عن “قيـ ـاديين اثنين في الجـ ـيش الوطني” لم يكـ.ـشف عن اسـ.ـمهما أن هناك معلومـ.ـات وصلت إليهم بانتـ ـشار مقـ.ـبل في إدلب، دون ذكر تفاصيل.

وذكر المصدر أن هذا الانتـ ـشار هو جزء من خطة تمّ طـ.ـرحها بعد الاجتـ ـماع الذي عقـ.ـد مؤخـ.ـرا بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، في سوتـ.ـشي.

ولم يحدد القيـ ـاديان موعد الانتـ ـشار أو مكانه في إدلب، التي يتـ.ـركز فيها القـ ـصف على ريفها الجنوبي.

ويأتي ذلك بعد مطـ.ـالبة روسيا بـ”عـ ـزل المجـ ـموعـ.ـات اﻹرهـ ـابية” في إدلب واتهـ ـامها لتركيا بعدم تنفيذ ذلك، وادعـ.ـائها بأن القـ ـصف المسـ.ـتمر هو “مكـ ـافحة للإرهـ ـاب”.

وكانت هيـ ـئة تحـ ـرير الشام قد فتحت مؤخـ.ـرا قنـ.ـوات للتواصل مع مجـ ـموعات من الجـ ـيش الوطـ ـني وسط أحاديث عن إمكانية الوصول لشكل من أشكال الاتفاق أو التوحـ.ـيد.

زر الذهاب إلى الأعلى