تنبؤات 2022.. فيروس قاتل سيمحي روسيا وكوراث ستحرق هذه المناطق (العجوز تتنبأ)

تنبؤات 2022.. فيروس قاتل سيمحي روسيا وكوراث ستحرق هذه المناطق (العجوز تتنبأ)

تستغل مواقع وصحف – بعضها عالمية وشهيرة – اﻷحداث الصاخبة والكثيرة التي شهدها العامان المنصرمان 2020 و 2021، والتي خلقت حالة من التوقعات السلبية جدا بشأن العام المقبل 2022؛ للترويج ﻷكاذيب واختلاقات العرافين.

وتناقلت المواقع تنبؤات للعجوز البلغارية بابا فانغا للعام المقبل، متحدثة عن إصابة توقعاتها السابقة.

لكن وبالتدقيق في تصريحاتها السابقة يتّضح أنها جانبت الواقع وأنه تمّ توسيع العبارات جدا ﻹلباسها للأحداث الواقعية، فمثلا يقال إنها تنبأت بالصاروخ الصيني الذي شغلت تطوراته العالم ولكنّ بالبحث عما قالته فعلا فهو عبارة لا علاقة لها بالقضية حيث قالت إن “تنينا سيسيطر على البشرية” !

وهكذا تمّ تأويل التنين إلى الصين ومن ثم اعتبرت إشارة للصاروخ، وعلى هذا المنوال يجري الحديث عن تنبؤات العجوز “الصائبة” وتحويل ادعاءاتها إلى مواد للنشر.

و”تنبأت” العرافة بأن العلماء سوف يكتشفون في 2022 فيروسا قاتلا في روسيا، وتحديدا في منطقة سيبيريا، وأن العالم سوف يتعرض للكوارث الطبيعية والطقس القاسي، الذي سيجعل حياة البشر مستحيلة في بعض الأماكن بسبب الأعاصير والحرائق والفيضانات والزلازل وغير ذلك من الادعاءات الفضافاضة.

وكانت العرافة قد توقعت حدوث أشياء خلال العام الحالي لم تقع مطلقا منها ظهور حياة على كواكب مختلفة عن كوكب الأرض، وأيضا تواصل أهل الأرض مع علماء روحانيين، وانهيار الاقتصاد الأوروبي، واكتشاف علاج لمرض السرطان وانهيار الاقتصاد الأروربي ومحاولة اغتيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من قبل شخص داخل بلاده ، وتوقف إنتاج البنزين، وأن القطارات ستصبح قادرة على الطيران باستخدام ضوء الشمس، وظهور تنين يحكم الكوكب والبشرية.

لكن الغريب هو تداول المواقع لادعاء يقول بأن 85% من توقعات العرافة العجوز قد تحققت!.

Back to top button