جعجع: 40% من السوريين في لبنان “لاجئون غير شرعيين”فجر الجمعة… قصف إسرائيلي يطال مواقع النظامإسرائيل أجّلت استهداف إيران.. طهران استعدت في سوريامأساة في دمشق: وفاة 4 أشخاص من أبناء الحسكة في جريمة قتل مروعةبرشلونة يواجه مشكلات عقب الخروج من دوري الأبطالالعفو الدولية” توثق انتهاكات بحق محتجزين شمال شرق سورياأمريكا وأوروبا تدرسان فرض المزيد من العقوبات ضد إيرانبغالبية ساحقة.. النواب الأمريكي يقرّ مشروع قانون “الكبتاجون 2”“الإدارة الذاتية” تستقبل أول دفعة لاجئين سوريين مرحلين من العراق40 عامًا مضيفًا للحجاج.. وفاة السوري إسماعيل الزعيمالأوقاف السورية تنهي إجراءات تسجيل الحجاج لموسم 2024أمريكا تتوقع هجومًا إسرائيليًا ضد إيران في سورياخمسة مصابين إثر هجوم بمسيّرة انتحارية لقوات النظام غربي حلبإسرائيل تؤكد أن الهجوم الإيراني لن يمر دون ردالسويد تبدأ محاكمة عميد سابق في “الجيش السوري”

ثوار الشام توضح لثقة أسباب إنضمامها لأحرار الشام

أعلنت كتائب ثوار الشام العاملة في ريف حلب الغربي اليوم الأربعاء إنضمامها لحركة أحرار الشام الإسلامية، وذلك بعد يوم من قيام جبهة فتح الشام بالهجوم على مقرات جيش المجاهدين والجبهة الشامية

وقالت الكتائب في بيان لها إنه الإنضمام جاء نظرا لظروف الساحة العصيبة ورغبة بالإصلاح والنهوض بالثورة، وأشارت الكتائب في البيان إلى أنها تتمنى أن تكون خطوة على طريق تحقيق أهداف الثورة السورية

مدير مكتب العلاقات العامة لكتائب ثوار الشام الأستاذ أيمن، صرح لوكالة ثقة “جاء انضمامنا لحركة أحرار الشام الإسلامية بعد الغليان الذي شهدته المنطقة في الاونة الاخيرة بعد خسارة الثورة لحاضنة كبيرة من حواضنها وهي حلب، وبدلا من التفاف المجاهدين على بعضهم البعض حدثت فيما بينهم احداث عديدة دون أي عملية توحد حقيقية”

وأضاف الأستاذ أيمن “جاء الإنضمام حرصا منا على استمرار شبابنا في مقارعة النظام، وعدم اضعاف نقاط التماس بيننا وبينه، كما أننا اتخذنا القرار بالاندماج الكامل مع حركة احرار الشام كتشكيل مشهود له في هذا المجال، فنكون بذلك حشدنا طاقة مجاهدينا في خدمة قضية الثورة السورية ضمن الحركة” .

وحول الهجوم الأخير لفصيل جبهة فتح الشام على جيش المجاهدين والجبهة الشامية قال الأستاذ أيمن “إن ما يؤلمنا ويزيد من الشرخ بين الأخوة حشد فتح الشام لضرب بعض الفصائل بحجة مشاركتهم في الاستانة، وقد ظهر ذلك جليا في بيانهم، وقد فعلوا ذلك فعلا بما لا يخفى على احد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى