مواقف دولية من العملية العسكرية التركية شمال سوريا وأنقرة ترد على الانتقاداتلن تصدق ماذا حدث .. لبؤة شجاعة تدافع عن شبلها أمام مجموعة كلاب بريةبطريقة أغرب من الخيال .. مهاجرون يصلون إلى إسبانياهي التاسعة “عبر الخطوط” .. دخول قافلة مساعدات أممية إلى الشمال السوريبالفيديو .. “رجل المترو” يخطف الأضواء من ميسي ورونالدو في مونديال قطر.. ما القصة؟مؤشرات جديدة على قرب العملية العسكرية التركية شمال سوريا و”قسد” توجه نداءات عاجلةماسك يصعد اللهجة ويهدد بالحرب .. مالذي يحدث بين آبل و تويتر ؟صدمة كبيرة لمستخدمي واتساب وماسنجر بعد قرارات جديدة من مارك زوكربيرجالرعب يجتاح الأمريكيين ومسؤولون يؤكدون على ضرورة الاستعداد لأسوأ سيناريو ولإجلاء سكاني محتملقرار مثير للفيفا بشأن هدف منتخب المغرب في مرمى بلجيكاقريباً الأرض مع ظاهرة فلكية خطيرة تهدد الحياةملاكم مكسيكي: سأمزق وجه ميسي قريباً لهذا السببالتحركات الإيرانية في سوريا خلال تشرين الثاني (تقرير)يقدر بمليارات الدولارات .. دولة عربية تعثر من خلال الصدفة على كنز من الذهببعد تسريب نصف مليار حساب .. كيف تستعيد حسابك في واتساب؟

خاص | إيران تجري تغييرات على انتشار قواتها في حلب

خاص | إيران تجري تغييرات على انتشار قواتها في حلب

وكالة ثقة – خاص

شهدت مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري وإيران، خلال الساعات الماضية، تحركات عسكرية لمليشيات الحرس الثوري الإيراني، تركزت في نقل معدات عسكرية واستقطاب أخرى إلى محيط المدينة.

وأفاد مصدر خاص لوكالة ثقة، أن مليشيا “فوج قاسم سليماني” التابع للحرس الثوري الإيراني، عملت خلال الساعات الماضية على إعادة تموضع أسلحتها في محيط مدينة حلب، إذ شملت تحريك قسم من الأسلحة الثقيلة من خطوط الجبهات.

وقال مراسلنا، إن المليشيات نقلت عدد من العربات العسكرية من نوع BMP وBTR لجانب عدد من دبابات من نوع T62، بالإضافة لعدد من المدافع من عيار 23 ملم، من محيط بلدة “قبتان الجبل” الوقعة بريف حلب، باتجاه المحيط الغربي لـ”جمعية الزهراء” بمدينة حلب.

وذكر أيضاً أن جزء من الأسلحة آنفة الذكر تم نقلها إلى محيط منطقة “خزانات المياه” في حي جمعية الزهراء بمحيط مدينة حلب الغربية، بالإضافة لنقل عتاد إلى الأبنية المتضررة داخل الحي آنف الذكر.

وتحاول إيران تعزيز وجودها العسكري في المحافظات السورية في ظل انشغال روسيا في حربها على أوكرانيا، إذ عزّزت مؤخراً مواقع عسكرية لها بعد أن انسحبت منها القوات الروسية بريف حمص الشرقي.

ويتزايد الحضور الإيراني في مطارات ريف حلب الشرقي، في إطار محاولات فرض واقع عسكري إيراني في المنطقة، منذ سيطرة النظام على مناطق واسعة من المحافظة نهاية عام 2016.

وتعتبر قواعد المليشيات الإيرانية بريف حلب من أهم القواعد العسكرية في سوريا، حيث يُشرف عليها كبار ضباط الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس، وتضم مجموعات من نخب حزب الله اللبناني وحركة النجباء العراقية وفيلق القدس الإيراني، إذ تُجهز هذه القواعد بأهم الأسلحة وطيران الاستطلاع.

زر الذهاب إلى الأعلى