لبنان يربط حماية اللاجئين بوجودهم بشكل شرعيإيران تستغل حديقة كراميش في العيد لنشر أفكارها بين الأطفالموجة اعتداءات ضد سوريين في لبنان.. المعارضة تنتقد والنظام صامتالاضطرابات الهضمية عند الأطفال في العيدتنظيم “الدولة” يهدد بمهاجمة ملاعب أبطال أوروباماذا تحوي الوثيقة التي عثر عليها بين أنقاض القنصلية الإيرانية؟دمشق.. أسعار اللحوم ثلاثة أضعاف رمضان الماضيإسرائيل تستعد للتعامل مع سيناريوهات الرد الإيرانيأزمة انقطاع الغاز تتفاقم في إدلبرغم النفي الأمريكي.. طهران تحمل واشنطن مسؤولية هجوم دمشقمقتل سبعة أطفال بانفجار عبوة ناسفة في درعا“الإدارة الذاتية” تصدر “عفوًا عامًا” في مناطق سيطرتهاقتيل بحماة وأضرار مادية بحمص في انفجار عبوتين ناسفتينأمريكا تسقط طائرة مسيرة بالقرب من “التنف”

خاص | لماذا أحرقت “قسد” الأحراش على ضفاف الفرات في ديرالزور؟

خاص_وكالة_ثقة

أفاد مراسل وكالة ثقة بريف دير الزور، أن قوات “قسد” أقدمت خلال الساعات القليلة الماضية، على حرق قصب الزل في منطقة “حويجة” المطلة على نهر الفرات، قرب مدينة الشحيل شرقي ديرالزور.

وأوضح مراسلنا أن عملية حرق الأحراش وقصب الزل على شاطئ نهر الفرات في مدينة الشحيل، التي نُفذت اليوم الإثنين 19 فبراي /شباط، جاءت لمنع اختباء الأشخاص الذين يعبروا من الضفة الأخرى الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وأوضح أن “قسد” تسعى لكشف ضفتيّ النهر، ومحاولة إزالة كل أماكن تخفّي المقاتلين المنتمين لقوات النظام والذين يتنقلون بين الضفتين.

وأضاف أن مقاتلين يعتقد أنهم تابعين لجيش العشائر المدعوم من قوات النظام، هاجموا قبل أيام، نقاطاً عسكرية لقوات “قسد” في بلدة ابو حمام بريف دير الزور الشرقي..

وتعتبر حادثة حرق الأحراش هي الثانية لقوات “قسد” منذ مطلع العام الحالي، إذ أقدمت على حرقها في منتصف شهر (كانون الثاني/يناير).

زر الذهاب إلى الأعلى