تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

خطوة مباركة، جيش وطني واحد يضم جميع فصائل “الغوطة الشرقية”

عقد المجلس العسكري في مدينة دمشق وريفها، اليوم الاربعاء، مؤتمراً عسكرياً صدر عنه بياناً على خلفية الظروف الانسانية والسياسية الصعبة التي تمر بها الغوطة الشرقية المحررة.

وجاء في البيان، حل جميع التشكيلات العسكرية المتواجدة في الغوطة الشرقية والغاء مسياتها والعمل سويّة على معالجة كل فكر دخيل يعارض مبادئ الثورة وأهدافها.

وأشار البيان ان على جميع التكشيلات العسكرية التي حلّت نفسها الانضمام ضمن تشكيل عسكري واحد وقيادي واحدة تكون نواة لجيش سوري وطني موحد يضم جميع الفصائل وذلك بتعيين مجلس قيادة واحد لهذا الجيش الجديد بناءً على شروط ومواصفات توضح وتحدد من قبل لجنة مهنية مختصة.

واشار البيان ان على مجلس القيادة تعيين قائداً عاماً لهذا الجيش تحت شروط وموصفات معينة يُتفق عليها بالشورى، فيما ذكر المؤتمر قيادة المجلس ستضع الحاضنة الشعبية بالردود الملتقاة من التشكيلات والفصائل العسكرية والفعاليات المدنية.

واختتم البيان أن قيادة المجلس العسكري الموحد ستضع نفسها وامكانياتها تحت تصرف أهالي الغوطة الشرقية في تحقيق لهذه المبادرة.

الجدير ذكره أن القائد العام للمجلس العسكري ينتظر الرد من جميع الفصائل خلال الأسبوع القادم وذلك في بيان رسمي من جميع الفصائل العاملة في الغوطة بأن يتضح فيه علامة القبول أوالرفض وذلك في بيان رسمي لكل واحد منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى